ناحية ديانا.. محل لبيع الأسلحة يتحول الى مقهى تراثي


في ناحية ديانا التابعة لقضاء سوران (مركز إدارة سوران المستقلة) شمال شرق محافظة أربيل ، هناك مقهى تراثي كان في الأصل ولأكثر من عقد من الزمن محلاً لبيع الاسلحة قبل ان يتم تحويله الى مقهى جميل يجتمع فيه يومياً مواطني الناحية من المسلمين والمسيحيين ومن مختلف الاعمار لقضاء أوقات ممتعة معاً.

مالك “مقهى نهري” شيرزاد عبدالرحمن ، قال ان هذا المكان كان في السابق ولـ 15 عاماً محلاً لبيع الأسلحة ، قبل ان يتم منع ابيع وشراء الاسلحة بقرار من وزارة الداخلية في حكومة إقليم كوردستان.

مضيفاً ، بأنه فكر في استغلال المحل فتبادر الى ذهنه فكرة فتح مقهى تراثي ، لسببين ، الأول إيجاد فرصة عمل له ولعدد من اصدقاءه ، وثانياً تقديم خدمة للاهالي وجمعهم ومن مختلف الأعمار في المكان لتقوية العلاقات الاجتماعية فيما بينهم وقضاء وقت جميل معاً والتمتع بمختلف الخدمات التي يقدمها المقهى من العاب وأنواع مختلفة من المشروبات من الشاي والقهوة والنسكافيه وبعض الاكلات الفلكلورية الكوردية.

ويضيف عبدالرحمن ، بأنه ينوي تطوير مشروعه هذا وتوفير خدمات إضافية لزبائنه ، وكذلك جلب الأغراض والمواد الفلكلورية والتراثية القديمة وعرضها لتعريف الجيل الجديد بها.


تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here