بيان صادر عن حزب الوفاق الوطني العراقي حول سريان الهدنة الانسانية في غزة

بعد اسابيع من الهجمات الوحشية التي تعرض لها ابناء شعبنا الفلسطيني الصامد في غزة، وما رافقها من اعتداءات واغتيالات واعتقالات في مناطق اخرى من فلسطين العزيزة، ابتدأ صباح هذا اليوم سريان الهدنة المؤقتة التي نأمل ان يلتزم الاحتلال الاسرائيلي ببنودها، وهو الذي عودنا في كل مرة أن ينكث العهد والوعد.

لقد تُرك ابناء شعبنا الفلسطيني الحبيب لوحده في مواجهة الة القتل الاسرائيلي الذي عاث الفساد والخراب في غزة مدعومة من بعض الدول الكبرى، وتجاوز كل الشرائع السماوية والاعراف والشرائع والمواثيق الدولية مستهدفًا كل شيء حتى حوّل المستشفيات الى ثكنات عسكرية وهو ما لم يشهد له التاريخ مثيلًا، والمصيبة الكبرى ان هذا كله جرى ويجري امام انظار المجتمع الدولي الذي التزم الصمت جراء حرب الابادة هذه.

ان حزب الوفاق الوطني العراقي في الوقت الذي يرى ان تلك الهدنة وما تضمنته من بنود فانها تعد نصرًا للشعب الفلسطيني المظلوم بعد كل الذي لحق به وبأرضه، فإنه يُقدّرُ عاليًا ويثمن دور جمهورية مصر العربية الشقيقة، ودولة قطر الشقيقة وجهودهما المخلصة التي بُذلت للوصول الى اتفاق بشأنها، وجهود المملكة الاردنية الهاشمية في دعم صمود اخوتنا في فلسطين المحتلة.

كما يأمل الحزب ان تكون هذه الهدنة خطوةً أولى تمهد لوقف شامل وتام لاطلاق النار وانهاء هذه الحرب وبما يحفظ حقوق ابناء شعبنا الفلسطيني الشقيق في تقرير مصيره واقامة دولته وعاصمتها القدس الشريف.

تحيةً لأهلنا المقاومين الصامدين في فلسطين، كل فلسطين، وفخرًا واعتزازًا وتقديرًا وامتنانًا لجماهير امتنا العربية، التي ما نست ولم تنسى القضية، فكانت خير داعم ومعين، ولم ولن ننسى للشعوب العالمية الحرة وقفتها المشرفة وانتفاضتها بوجه الظلم والطغيان الذي استهدف غزة وفلسطين.

المكتب الاعلامي لحزب الوفاق الوطني العراقي

24 تشرين الثاني 2023

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here