الشرطي المُدان بقتل جورج فلويد يتعرض للطعن في السجن


تعرض الشرطي الأميركي ديريك شوفين المدان بقتل الأميركي من أصل إفريقي جورج فلويد، للطعن والإصابة على يد نزيل آخر في سجن اتحادي في ولاية أريزونا بجنوب غرب الولايات المتحدة، حسب ما أفادت صحيفة «نيويورك تايمز» الجمعة.

وكان مقتل فلويد قد تسبب بحركة كبيرة مناهضة للعنصرية في الولايات المتحدة.

وكتبت الصحيفة الأميركية أن شوفين «تعرض للطعن الجمعة في سجن اتحادي في توسون بولاية أريزونا، حسب شخصين مطلعين على هذا الأمر».

وأرسلت سلطات السجون الفدرالية الأميركية بيانا لوكالة الصحافة الفرنسية» أكدت فيه وقوع اعتداء من دون تحديد اسم الضحية. وذكرت أن موظفين في السجن «اتخذوا إجراءات لإنقاذ حياة سجين»، مؤكدة استدعاء الخدمات الطبية الطارئة. وأضافت أن السجين نُقل إلى «مستشفى محلي لتلقي العلاج والخضوع لفحوص».

وقضى الأميركي الأسود جورج فلويد الذي كان يبلغ 46 عاما اختناقا في 25 مايو (أيار) 2020 في مينيابوليس تحت ركبة الشرطي الأبيض الذي جثا نحو عشر دقائق على عنقه.

وأدان قضاء مينيسوتا شوفين بالقتل بعد محاكمة كانت محط اهتمام عام 2021 وحكم عليه بالسجن 22 عاما ونصف عام.

ورفضت المحكمة العليا في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي استئنافا قدمه شوفين ضد هذه الإدانة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here