من فجر لأبي عزرائيل التطرف يسيطر على المجتمع

فجر السعيد :

امرأة كويتية لها أراء سياسية تخالف القطيع الحزبي الايراني … تكلمت بكل انصاف وحيادية عن القضية الفلسطينية والاسرائيلية وحلها بشكل سلمي أمن وبسلام … ودعت الى محاكمة نوري المالكي بسبب فسادة وسرقاته … وتهجمت على حسن نصر الله باعتباره يستخدم التجهيل مع المجتمع ويضحك عليهم من اجل شعارات ايرانية فارغة وبالية وسخيفة … كل هذا اجتمع في فجر وكون لها اعداء بالعراق وهم الاطار الحمير الذين يتصورون بان البلد لهم وحدهم دون غيرهم من الناس …؟؟!!

ابو عزرائيل :

الطائفي الشيعي الذي اتخذ من الاعلام وسيلة لارعاب العدو وهو يظن بان في ذلك يقدم خدمة عظيمة وجليلة للاسلام والتشيع وهو خوش زلمي بحالة وحدة فقط لو يمنعون عنه الكامرة ويفعل ما يريد دون تصوير ومونتاج وتكفيك …؟؟!! وهذا ما يجعله دوماً معتذراً من التيار الصدري بعد كل تهجم يقوم به عليهم ويخرجون ضده مظاهرات تتوعده بالموت والقتل والسحل والتنكيل …!!!

الاهم من كل ذلك :

هو ان المجتمع بفضل هكذا ممارسات يسير نحو المجهول وعدم احترام الاخر وتقبله من باب حرية الرأي والتعبير وبهذا الواقع التيارات السياسية والمراجع الدينية فرحة بما يحصل من تطرف وهي لا تدرك بانه سيتحول عليها ويمسحها من الوجود في يوم من الايام ولات حين مناص !

صفاء علي حميد

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here