السوداني يطّلع على آخر الاستعدادات لإجراء الانتخابات


بغداد: محمد الأنصاري
اطّلع رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، خلال استقباله، أمس الاثنين، رئيس المفوضيَّة العليا المستقلة للانتخابات، ورئيس الإدارة الانتخابيَّة، على آخر استعدادات المفوضية لإجراء انتخابات مجالس المحافظات المقررة في 18 كانون الأول المقبل، والانتهاء من كلِّ المتطلبات الأساسية الخاصة بالعملية الانتخابية، بما يضمن انتخابات عادلة ونزيهة، تلبي تطلعات الشعب العراقي.

وأكد رئيس الوزراء أنَّ أجهزة الدولة، بجميع تشكيلاتها المدنية والأمنية، ستؤدي دورها بشكل كامل من أجل إنجاح هذا الاستحقاق الدستوري المهم.

إلى ذلك، حددت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، يوم الخامس من كانون الأول المقبل، موعداً لإجراء المحاكاة الرابعة، فيما أشارت إلى أنَّ المحاكاة ستجرى في 7766 مركزاً للاقتراع.

وقالت المتحدث باسم المفوضية جمانة الغلاي لـ”واع”: إنَّ “المحاكاة الرابعة ستجرى يوم الخامس من كانون الأول المقبل، وستكون لاختبار الوسط الناقل لأجهزة الإرسال والاستقبال وستكون في جميع مراكز الاقتراع البالغ عددها 7766 مركزاً، بضمنها مراكز التصويت الخاص والنازحين”.

وأضافت أنَّ “المحاكاة ستجرى بأيدي موظفي المفوضية وبرئاسة وإشراف رئيس وأعضاء مجلس المفوضين والمديرين العامين في مفوضية الانتخابات والموظفين المختصين واللجنة العملياتية المختصة”.

في غضون ذلك، وصل نائب قائد العمليات المشتركة رئيس اللجنة الأمنية العليا لانتخابات مجالس المحافظات، الفريق أول الركن قيس المحمداوي، أمس الاثنين، إلى محافظة ديالى على رأس وفد أمني لمتابعة الجهود التي تُبذل لإجراء انتخابات مجالس المحافظات 2023.

وذكر بيان لقيادة العمليات المشتركة أنه “فور وصول الفريق أول الركن قيس المحمداوي إلى مقر عمليات ديالى عقد اجتماعاً أمنياً موسعاً مع القيادات الأمنية والعسكرية والاستخبارية ومدراء مفوضية الانتخابات في محافظتي ديالى وصلاح الدين”.

وشدّد المحمداوي على “ضرورة متابعة الجهود الأمنية وحماية صناديق الاقتراع والجهد الخاص باقتراع منتسبي الأجهزة الأمنية والتصويت العام”، وأعاد التذكير “بأهمية الدور الذي تؤديه القوات الأمنية البطلة في حماية العملية الانتخابية والحفاظ على الأمن والاستقرار في البلاد”.

وأشار إلى “الاهتمام بالخطط الخاصة بالأطواق الأمنية في مراكز الاقتراع، والتعاون والتنسيق بين مختلف القطاعات من جيش وشرطة وحشد شعبي ووكالات أمنية واستخبارية، وأهمية التعاون بين القوات الأمنية والمواطن لإتمام العملية الانتخابية وإنجاحها”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here