رئيس الجمهورية يشدّد على ضرورة الاهتمام بالفنانين


شدّد رئيس الجمهورية عبد اللطيف جمال رشيد، أمس الاثنين، على ضرورة الاهتمام بشريحة المثقفين والثقافة وتشريع القوانين الخاصة بهم والعمل على اعتماد مشاريع تنموية ترتقي بالواقع الحالي للفن والفنانين.

وذكر بيان رئاسي، أنَّ “رئيس الجمهورية، زار وزارة الثقافة والسياحة والآثار وكان في استقباله وزير الثقافة أحمد فكاك البدراني، وعدد من المسؤولين في الوزارة، إذ اطلع الرئيس على معرض الفنان إبراهيم العبدلي، مؤكداً ضرورة الاهتمام بالفنانين وتقديم الدعم والرعاية لهم، مشيراً إلى المكانة المتميزة للثقافة العراقية على صعيد العالم”.

وأضاف، أنَّ “رئيس الجمهورية، أجرى جولة في المتحف الوطني للفن الحديث (قاعة الفنان فائق حسن) واطلع على عدد من الأعمال الفنية التي جسدت الأهوار والجبال وجوانب من حياة العراقيين، إضافة إلى الأعمال النحتية لفنانين عراقيين”، مؤكداً “ضرورة إيلاء الجوانب الثقافية والفنية أهمية كونها تمثل هوية البلد ومنطلق التواصل والتلاقي مع المجتمعات والشعوب”.

وشدّد رشيد، بحسب البيان، على “ضرورة الاهتمام بشريحة المثقفين والثقافة وتشريع القوانين الخاصة بهم والعمل على اعتماد مشاريع تنموية ترتقي بالواقع الحالي للفن والفنانين”، مبيناً أنَّ “أبواب رئاسة الجمهورية مفتوحة لكل ما من شأنه خدمة الواقع الفني في البلاد وازدهاره”.

مؤكداً “أهمية تعزيز وتنمية العلاقات مع المتاحف العالمية وبما يخدم تطور الحركة الفنية في العراق، والاستفادة من خبرات الفنانين العراقيين المغتربين”، مشيراً إلى أنَّ “الفنان يحمل رسالة وطنية وإنسانية وأخلاقية وجمالية”.

وبين رئيس الجمهورية “ضرورة استمرار الجهود التي تبذل لاسترجاع الآثار العراقية التي تعرضت للنهب أو التهريب إلى خارج البلاد”، مؤكداً أنَّ “العديد من الدول تعاونت مع العراق وقامت بالفعل بإعادة الآلاف من القطع الأثرية”.

من جانبه، عبر وزير الثقافة، عن سعادته بزيارة رئيس الجمهورية، مستعرضاً خطط الوزارة للارتقاء بواقع الحركة الفنية والأدبية وحماية المواقع الأثرية

والتراثية”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here