1000 حالة تراضي شهرياً.. الداخلية: تسجيل اعتداء نساء على أزواجهن والصدارة لبغداد

كشفت مديرية حماية الأسرة والطفل من العنف الأسري، التابعة لوزارة الداخلية، يوم امس الاثنين، حصيلة حالات الصلح والتراضي المسجلة خلال 10 أشهر في عموم المحافظات، وبينما أشارت إلى تسجيل اعتداء زوجات على أزواجهن، حددت أكثر المناطق تسجيلاً للعنف الأسري بالبلاد.

وقال مدير المديرية، اللواء عدنان حمود سلمان، في حديث صحفي تابعته (المدى)، إن “هناك ارتفاعاً في عمليات الإبلاغ عن حالات العنف الأسري، نتيجة زيادة الوعي لدى المواطنين”.

وأوضح، أن “في أغلب حالات العنف البسيط يتم الصلح والتراضي بين الطرفين، ومنذ (1 كانون الثاني 2023)، ولغاية (1 تشرين الثاني الحالي)، تم تسجيل أكثر من 10 آلاف حالة صلح وتراضي في عموم العراق”.

وأضاف سلمان، “أما العنف المؤدي إلى كسر أو إعاقة، فهذا يتم تدوين الإفادات والقبض على الجاني وإحالته للقضاء، لينال جزاءه العادل”.

وتابع، أن “عنف الزوج على زوجته يبلغ ما نسبته 57%، من إجمالي حالات العنف المُسجّلة، و17% هي اعتداء الزوجة على زوجها”.

وعن أكثر المناطق تسجيلاً للعنف الأسري، ذكر سلمان، أن “بغداد تأتي في الصدارة لكثافة نفوسها بما يعادل أربع محافظات، فيما تتقدم الرصافة على الكرخ لوجود العشوائيات فيها، إذ إن حالات العنف تتركز في المناطق الفقيرة والعشوائيات (الحواسم)”.

وأشار إلى أن “محافظة كربلاء تحلّ ثانياً بعد العاصمة بغداد في تسجيل حالات العنف الأسري، ومن ثم تأتي المحافظات الأخرى بنسب مُتدرجة”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here