أصداء خسارة الجوية وتعادل الزوراء آسيويا ….أوديشو يرى أن فريقه كان يستحق التعادل والبدري يلقي باللائمة على تقنية الفار

اكد مدرب فريق القوة الجوية ايوب اوديشو ان الفريق قدم مستوى جيدا خلال شوطي المباراة امام سباهان الايراني في المباراة التي خسرناها بهدف نظيف.
واضاف: كان من الممكن ان تنتهي المباراة بالتعادل على اقل تقدير، قياسا للفرص التي اضاعها الفريق العراقي خلال النصفين الاول والثاني من اللقاء.
وخسر القوة الجوية أمام مستضيفه سباهان الإيراني (1-0)، بملعب آزادي بالعاصمة طهران، ضمن الجولة الخامسة من دوري أبطال آسيا.
وسجل فرشاد أحمد زادة هدف فوز سباهان في الدقيقة 4، بعد استغلاله خطأ فادحا من مدافع الجوية حمود شعلان، ليواجه الحارس محمد حميد ويضع كرته بسهولة في شباك الضيوف.
وشهدت المباراة تعرض لاعب سباهان محمد حسين نجاد للطرد مع الدقيقة 43، بعد تعمده اللعب الخشن ضد ظهير القوة الجوية مصطفى سعدون.
كما تعرض سباهان لطرد ثانٍ في الدقيقة 90، بعد إشهار حكم اللقاء بطاقة حمراء ضد هادي محمدي.
ولم يستغل لاعبو الجوية النقص العددي بصفوف منافسهم، وأهدروا جملة من الفرص السهلة، أخطرها للمهاجم مهند عبد الرحيم، الذي صوب خارج المرمى.
ومن جهته، يرى مدرب فريق الزوراء أن النقص العددي لفريقه السبب وراء ضياع فرصة الفوز على العربي الكويتي في عقر داره.
وتعادل الزوراء مع العربي (1-1)، ضمن منافسات الجولة الخامسة من دور المجموعات بدوري أبطال آسيا.
وقال البدري في المؤتمر الصحفي: “النقص العددي بعد طرد علي كاظم، في نهاية الشوط الأول، وأجواء الطقس لم تساعدنا في الحفاظ على التقدم”.
وأضاف: “الفرصة لا تزال قائمة في التأهل للدور الثاني، كأفضل وصيف في المجموعات الثلاث، شرط الفوز على الرفاع صاحب الصدارة، الذي تأهل بصورة رسمية (13 نقطة)”.
وانتقد البدري غياب تقنية الفيديو عن مباريات كأس الاتحاد الآسيوي، مؤكدا أن البطولة تستحق وجود هذه التقنية للابتعاد عن أخطاء التحكيم.
جدير بالذكر أن البدري عانى من وعكة صحية، ما أبعده عن توجيه اللاعبين أغلب فترات المباراة.
وحصد الزوراء نقطة ثمينة من العربي الكويتي بالتعادل 1-1، على ملعب جابر الدولي، بالجولة الخامسة، للمجموعة الثالثة في كأس الاتحاد الآسيوي.
ورفع العربي رصيده إلى 5 نقاط في المركز الثالث، مقابل 8 نقاط لفريق الزوراء الوصيف.
وفي مواجهة ثانية ضمن ذات المجموعة، تغلب الرفاع البحريني 6-1 على ضيفه النجمة اللبناني.
وابتعد الرفاع بصدارة الترتيب برصيد 13 نقطة، فيما بقي النجمة عند نقطة واحدة في المركز الأخير.
وغابت الخطورة عن العربي في الشوط الأول، ولم يشكل خطورة تذكر على حارس الزوراء جلال حسن.
وسجل المهاجم النيجري كريستوفر جون هدف الزوراء الأول بتسديدة في الزاوية الضيقة للحارس الدولي سليمان عبد الغفور في الدقيقة 31.
وطرد لاعب الزوراء علي كاظم ببطاقة حمراء، لكن العربي لم يستفد من النقص العددي حتى نهاية الشوط الأول.
وعزز العربي هجومه بدخول المهاجم المغربي حمزة خابا، فتحسن كثيرا، وبدا أكثر شراسة.
وكاد بندر السلامة يعدل النتيجة بتسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء، لكن ارتدت من القائم في الدقيقة 62.
واقترب حمد القلاف من التسجيل لكن محاولته مرت بجانب القائم الأيمن في الدقيقة 65.
وسعى المدرب المصري حسام البدري للمحافظة على تقدم الزوراء، فأجرى تبديلين دفعة واحدة، قبل نهاية المباراة بـ 20 دقيقة.
وبالفعل تمكن الزوراء من تحصين مرماه جيدا أمام محاولات العربي القليلة، لكن رأسية سلطان العنزي وجدت طريقها لمرمى جلال حسن في الدقيقة 89، ولم يسعف الوقت أصحاب الأرض لإضافة هدف ثان.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here