الفرق بين (مقاطعة معظم شيعة العراق للانتخابات لرفضهم النظام)..(ومقاطعة الصدر لانه زعلان على النظام وليس رافضا له)..

بسم الله الرحمن الرحيم

الفرق بين (مقاطعة معظم شيعة العراق للانتخابات لرفضهم النظام)..(ومقاطعة الصدر لانه زعلان على النظام وليس رافضا له)..

هناك فرق بين مقاطعة التيار الصدري للانتخابات.. و مقاطعة معظم العرب الشيعة بوسط وجنوب للانتخابات.. فالعرب الشيعة بانتخابات 2018 و2021 وبانتفاضة تشرين رفضوا النظام السياسي من جذوره.. ولكن التيار الصدري قاطع الانتخابات ولكن لم يقاطع النظام السياسي .. لان الصدر لا يرفض النظام ولم يدعو للثورة المسلحة عليه.. ولم يطرح بديل عن هذا النظام السياسي المنخور بكل رذيلة.. ولم يبين النقاط التي يرفضها بالدستور العار الحالي علما ..التيار الصدري مقاطعا لانتخابات البرلمان…لم يحصل شرخ بين الاطار والصدر.. ونسال اعطوني موقف للسستاني او مقتدى الصدر..عرقلوا المشروع الايراني بالعراق…موقف واحد..استراتيجي..الجواب لا يوجد..بل السستاني والصدر.. كل مواقفهم سهلت ومهدت للتغول الايراني…. في وقت التيار الصدري اول من أسس بدعة المكاتب الاقتصادية.. ويملك مليشيات .. وتورطت التيار الصدري بالثراء الفاحش واصبحوا من أصحاب العقارات والارصدة المليارية والسيارات الفارهة والحمايات والمولات والمطارات وغيرها.. حالهم حال فاسدي الاطار والمليشيات وغيرهم..

و الأخطر التيار الصدري افرغ وسائل التغيير من محتواها..

فدخل الصدريين للخضراء ورئاسة الوزراء والقصر الجمهوري والبرلمان.. وخرجوا (تيتي تيتي مثل ما رحتي جيتي) وارسلهم الصدر للشط ورجعهم عطاشى.. وكذلك الاعتصامات والتظاهرات وصلاة الجمعة التي يطلقون عليها مليونية.. كلها هواء في شبك.. (روحوا رجعوا).. في وقت في سيرلانكا مجرد دخل المتظاهرين للقصر الجمهوري هرب رئيس الجمهورية.. ليتبين بان الصدر هو جزء من النظام وحصان طروادة لإيران والنظام السياسي بالخضراء في داخل الجسد الشيعي العراقي العربي.. لقمعه من الداخل.. ثم اليس الشرعية لفقهاء الشيعة.. تتماشى مع سرقة المال العام..بمجهولة المالك..والولاء للعمائم وليس للدولة..وشرعية الخيانة للاوطان باسم العقيدة..واعتبار ثروات العراق النفطية حالها حال المطر يجوز أخذه واعتباره ليس سرقة..ان شرع فقهاء الشيعة..أخطر من شرع الصهيونية في فلسطين..

ونسال الاعلام :لماذا تنشغلون بمقاطعة الصدريين للانتخابات.. ولكن لا تبالون بمقاطعة غالبية

العراقيين وخاصة ابناء وسط وجنوب العراق لانتخابات 2018 و2021 وانتفضوا بتشرين 2019؟ اي مقاطعة اغلب العراقيين للانتخابات (لا يهدد النظام السياسي) ولكن (مجرد مقاطعة الصدريين هي من تهدد النظام السياسي) عود ليش؟ علما اول من سن سسن السوء بعد 2003 هم الصدريين فاول من أسس مليشيات خارج اطار الدولة هو الصدر (مليشة جيش مهدي) المتورطة بدماء الالاف مؤلفة من العراقيين على الهوية.. كحال تنظيم القاعدة.. وتاسيس محاكمة شرعية تبطش بكل من يرفض دكتاتورية ال الصدر.. كمحاكم القاعدة التي بطشت بكل من يخالف ارهابهم.. وقام الصدر بوضع صوره وصور ابيه بالشوارع لفرض دكتاتورية الصدر.. كما كان يفعل ال المجيد التكارتة بوضع صور صدام بالشوارع والمدن وويلا لمن يعارضها..

والمضحك: ديمقراطية العراق…تكلم وانتقد كل شيء ولكن لا تنتقد ال الصدر..والسستاني وخامنئي

وايران والحشد…ولا تنتقد ال البرززاني وال الحكيم وعمار عمار الحكيم..بدعوى عوائل عريقه..ولا تنتقد حزب الدعوة والمجلس الاعلى ومحور المقاومة..بدعوى حماة عرضك..الخ..ولا تنتقد المالكي لانه مختار العصر..السؤال لعد انتقد منو اذا هؤلاء من يحكمون ومن اسسوا وشرعنوا النظام السياسي الفاسد الفاشل الحال…

وديمقراطية الصدر..لا تنتقد مقتدى وابيه وعمه وال الصدر…لا تنتقد مليشات الصدر وتيار الصدر

.لا تنتقد قادة التيار الذين اثروا ثراء فاحش..بأموال الدولة …لا تنتقد ابو درع… ولا ترفض صور الصدر وجدارياته بالشارع..ولك الحق ان تنتقد بعد ذلك ما تريد..يعني ال المجيد وصدام والبعثية…بزمنهم..لا تنتقد صدام وعدي وال المجيد والبعثية..ولا ترفض صور صدام..وانتقد بعد ذلك ما تريد…دكتاتورية..

ويذكر..مزق الصدر العراق وشيعته العرب الجعفرية..

فبروز الصدر الثاني مزق الشيعة العراقيين افقيا الى صدريين ولا صدريين وعاموديا الى حوزة صامتة وحوزة ناطقة.. ورفع الصدر الثاني شعارات العداء ضد أمريكا بالتسعينات في وقت أمريكا تحشد المجتمع الدولي لاسقاط الطاغية صدام وخرج الصدر ضمن الحملة الايمانية لصدام بحينها.. ولم يصدر من الصدر الثاني أي جملة ضد صدام جهر باسمه بالعداء ولم يفتي باي فتوى او بيان للثورة ضد الطاغية صدام والبعث المجرم.. والمضحك ان توصف حوزة الصدر بالعربية.. في وقت الصدر الثاني رشح من بعده فرس إيرانيين (الشهرودي وكاظم طبيب زادة الحائري).

والسخرية بان الإسلاميين ومليشياتهم.. عقولهم تفكر بكل شيء الا بالعراق ونهوضه

لقيس الخزعلي..اذا امريكا لا تكترث للدم العراقي بمحور المقاومة الموالية لايران….وتكترث للدم الايراني.. فانسحبوا للعراق من سوريا..وتجنبوا ضرب الامريكان..واستبدلوهم بايرانيين ..وخلوه إيرانية امريكية مباشرة..واسألوا انفسكم..لماذا قواعد الاشتباك بين امريكا وايران تجنب قدر الإمكان استهداف الإيرانيين من قبل الامريكان..ولماذا ايران تزج مرتزقة بمليشات غير ايرانية موالية لايران..كخراف اضحية لمشروع التمدد الايراني بالمنطقة من طهران للمتوسط عبر بغداد ودمشق وبيروت للمتوسط..

ونكرر ما نسأله:

ماذا سيخسر الغالبية الشيعية بالعراق المسحوقه…من ميل الكفة للسنة..بمجالس نهب المحافظات… الصراع هو على نهب الميزانيات والمحافظات…تحت عنوان الدفاع عن المكون…مشاركة الشيعة بالانتخابات.. لوصول سياسيي الشيعة الفاسدين…بدل سياسيي السنة الفاسدين…وهذه المشاركة نصرة للمذهب والولايه…وبقاء هيمنة ايران على العراق..فانتخابات مجالس نهب المحافظات.. قنوات تغذية لمنظومة الفساد بالعراق.. والعين الصلفة ان نجد معممين كعمار الحكيم ما زال يعتقد ان بضاعتهم البالية ما زالت تمشي على عقول الشيعة…بتخيير الشيعة…بين رجوع السنة ليحكموكم طغيانا وارهابا…او وصول الكتل الولائية والصدرية…لتنهب ميزانياتكم…فسادا…ومن افضال الفساد….السماح للممارسة الطقوس الشيعية..فمجالس المحافظات..نهبت حقوق العرب الشيعة بمحافظات وسط وجنوب..العراق..منذ ٢٠ سنة..لن تنجح الانتخابات بالعراق الا بوضع الاولوية باجتثاث الفاسدين واسترجاع مئات المليارات التي نهبت وتنهب من ميزانيات العراق منذ ٢٠ سنة.. وحل المليشيات وتفعيل قوانين الخيانة العظمى والتخابر مع الجهات الأجنبية والولاء لزعماء أجانب..علما مشاركة الشيعة بالانتخابات ضمانة لايران ببقاء نفوذها بالعراق…..واعطاء شرعية للمليشات الموالية لايران والعمائم…..

ونسال: ما هي انجازات محمد شياع السوداني الاطارية المحمية من المليشيات الولائية

في مجال (الصناعة والزراعة والخدمات والطاقة والصحة والتعليم) لا يوجد ما هي انجازات السوداني في (محاكمة الفاسدين وحيتانهم واسترجاع مئات المليارات الدولارات المسروقة والمهربة)؟ لا يوجد ما هي انجازات السوداني في (مواجهة المليشيات خارج الاطار الدولة) لا يوجد؟ ما هي انجازات السوداني في (تفعيل قوانين الخيانة العظمى والتخابر مع الجهات الاجنبية والولاء لحكام اجانب) لا يوجد ما هي انجازات السوداني في (مواجهة الاحتلال التركي لشمال العراق.. والهيمنة الايرانية على العراق) لا يوجد ما هي انجازات السوداني في (انتقال العراق لمرحلة التكنلوجيا وتصنيعها والتقنيات النانوية والذكاء الصناعي) لا يوجد ما هي انجازات السوداني في (مواجهة الجفاف والضغط على دول الجوار ايران وتركيا لاسترجاع العراق حصصه المائية من عشرات الانهر التي قطعتها ايران وتركيا وقللت مناسب المياه عن العراق بانهر اخرى) لا يوجد

ونسال محمد شياع السوداني.. ايهما افضل للعراقيين..

استرداد الاموال المهربة ومحاكمة حيتان الفساد (لو بناء جسور)؟ ايهما افضل بناء مصانع استراتيجية بالعراق لو (بناء جسور)؟ ايهما افضل .. بناء محطات كهربائية عملاقة على يد افضل الشركات العالمية لو (بناء جسور)؟ بناء قطاع صحي وتعليمي وخدمي فعال.. لو (بناء جسور)؟ ايهما افضل للعراق (نهوض الصناعة والزراعة) لو (بناء جسور)؟ ايهما افضل (تأهيل الجيش العراقي والشرطة العراقية وحل المليشيات) لو (بناء جسور)؟

علما اولويات اهل العراق.. ليست أولويات القوى الحاكمة بالعراق

فاوليات اهل العراق استرداد مئات المليارات المسروقة والمهربة منذ 2003.. محاكمة الفاسدين باقصى العقوبات..تفعيل قوانين الخيانة العظمى والتخابر مع الجهات الاجنبية.. اعادة الطاقة من كهرباء.. واستثمار الغاز العراقي.. تأمين حدود العراق مع دول الجوار.. وخاصة مع سوريا وايران التي تاتي منها المخدرات ويجرى تهريب النفط منها.. وتتحرك بها المليشيات والارهابيين.. نهوض الصناعة والزراعة والصحة والتعليم.. قطع هيمنة اي دولة اقليمية على العراق.. تبني استراتيجية تعريق العراق لمواجهة سياسات تفريسة او تعريبه او اسلمته.. فالسموم الثلاث على مائدة السياسية العراقية منذ 2003 هم الاسلاميين والقوميين والشيوعيين..

ولماذا ينكر شيعة العراق.. فضل امريكا عليهم باسقاط ليس فقط الدكتاتور صدام والبعث المجرم..

بل من ظلم قرون.. ولم تكتفون بنكران جميلها بل تعضون يدها.. برفع بعضكم السلاح ضدها؟ ويتحالفون مع اعداء امريكا .. رغم فضل امريكا عليهم.. واذا امريكا جاءت للعراق ليس لخاطر عيون الشيعة..فعلى الاقل مصالح امريكا والشيعة العراقيين توافقت انذاك.. فلماذا تنكرون جميل امريكا وتعضون يدها.. في وقت كنتم تنتظرون المهدي ياتيكم وتلطمون الصدور بزمن صدام (اظهر يا مهدي وصفيه وشوف الشيعة شصاير بيه) وجاءت امريكا لتنكرون جميلها.. وتتحالون مع خصومها.. عجيب.. فعلا لا وفاء لكم.. فكيف يكون لكم وفاء للعراق تنهبون ثرواته وتمنحونها لايران ولجيوب فاسديكم.. من معممين واحزاب ومليشيات وتيارات ومنظمات ومجالس..

من ما سبق:

لا ينفع العراق الا نظام سياسي (رئاسي فدرالي بثلاث اقاليم..والمناطق المتنازع عليها تخضع

لبغداد وادارتها).. فاقوى دول العالم فدرالية رئاسية (روسيا بوتين الفدرالية) (امريكا الاتحادية).. فالنظام البرلماني انتج برلمانيين وسياسيين فاسدين وكلاء لدول الجوار في البرلمان العراقي لتأمين حصص دول الجوار والمحيط الاقليمي من الكعكة العراقية.. ومليشيات تعيث الفساد .. ورئيس جمهورية صوري.. ورئيس برلمان ياتي بضوء اخضار من طهران والسستاني الايراني .. والنظام الملكي فشل فشل ذريع.. والنظام الجمهوري المركزي انتج رؤساء دكتاتوريين ياتون بالانقلابات العسكرية التي جرت البلد ايضا للحروب والكوارث..

…….

واخير يتأكد للعرب الشيعة بالعراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية العرب الشيعة بمنطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here