القتلة يحموها والسراق يبنوها

اذا شاءت الاقدار واحببت ان تخرج من بيتك مضطراً لعمل تعتاش عليه او لوظيفة تعاني فيها شتى انواع الصراع النفسي من اجل لقمة الحلال … فأخرج ولا تمعن النظر في المباني العالية واعمدة الكهرباء …!!!

المواطن العراقي البسيط سواء كان كاسب او موظف كلاهما يعيشان الحرمان والعذاب النفسي والمعيشي الكارثي الذي يجعلهم يتذوقون مرارة الصبر والاستمرار بصعوبة في هذه الحياة …!

كل ذلك بسبب الحكومات المتعاقبة والدولة غير المحترمة ومع ذلك وبكل صلافة واستهتار يدعون الى الانتخابات ويضعون صورهم وصورهن بدون اي حياء وهم يكتبون شعارات كاذبة قد ثبتت التجربة عدم صحتها وما هم الا سراق وقتلة واليوم يدعون انهم يسعون الى حماية العراق وبناءه …!

صفاء علي حميد

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here