العراق يُحيي {اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني}


2023/11/30
بغداد: محمد الأنصاري
أحيا العراق، أمس الأربعاء، “اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني”، وبينما جدَّد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني دعمه للشعب الفلسطيني في إقامة دولته على كامل الأرض، دعت الفعاليات السياسيَّة والشعبيَّة في البلاد المجتمع الدولي والجهات المؤثرة في العالم إلى إيقاف الإبادة التي يتعرض لها الفلسطينيون في قطاع غزّة عبر آلة القتل الصهيونية.

وقال السوداني في تدوينة عبر منصة “اكس”: إنه “في اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، نؤكد وقوفنا ودعمنا حقَّ هذا الشعب في إقامة دولته على كامل الأرض الفلسطينية”، وشدَّد رئيس الوزراء على “ضرورة إنهاء الممارسات التعسفية لسلطات الاحتلال ضدَّ المدنيين العزّل في غزّة”، كما دعا إلى “إنهاء معاناتهم، التي تعرضوا لها بسبب العدوان الأخير”.

وكان رئيس الوزراء وجَّه في وقت سابق، المؤسسات الرسميّة كافة بالاحتفاء باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي يوافق 29 تشرين الثاني من كل عام، تزامناً مع قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة (40/ 32 ب) سنة 1977، وفق بيان أصدرته الأمانة العامة لمجلس الوزراء.

من جانبه، قال النائب الأول لرئيس مجلس النواب محسن المندلاوي، في بيان: “في (اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني) نجُدّد تأكيدنا ضرورة التحرك العربي الإسلامي الدولي العاجل لإيقاف جرائم الإبادة الجماعية التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحقِّ شعب فلسطين وتحت مرأى ومسمع كل الدول والمنظمات الإنسانية الكبرى، فلا سلام ولا استقرار دائماً مع وجود كيان مغتصب غريب في جسد هذه الأمة، يقتل الأطفال والنساء والشيوخ ويقصف المستشفيات والمنازل والمدارس والمؤسسات الرسمية المدنية بكل وحشية”.

وأضاف أنه “في هذا اليوم نؤكد مساندة العراق للشعب الفلسطيني والوقوف بوجه أي سياسات لتسويف قضية العرب الأولى، وهي حق الفلسطينيين بدولة آمنة وذات سيادة على كامل أراضيهم”.

رئيس تحالف “قوى الدولة الوطنية” السيد عمار الحكيم، قال في بيان بالمناسبة: “يحل علينا (اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني) في وقت عاش فيه هذا الشعب الصابر المقاوم في الأراضي المحتلة لا سيما في قطاع غزة 45 يوماً من العدوان السافر الذي كان جريمة حرب مكتملة الأبعاد، وإبادة جماعية ممنهجة، وحصاراً جائراً متعمداً من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي”.

وأكد أنَّ “هذا الإجرام الذي تجاوز كل الحدود والمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية يتطلب وقفة جادة من المجتمع الدولي لإنقاذ الشعب الفلسطيني وإنهاء معاناته”.

كما دعت هيئة الإعلام والاتصالات المؤسسات الإعلامية كافة إلى عرض برامج تضامنية مع الشعب الفلسطيني، وذلك عبر تخصيص مساحات زمنية من ساعات البث اليومي، لعرض برامج وفقرات تركز على تضحيات الشعب الفلسطيني في الحفاظ على الهوية العربية، وإظهار التكاتف الإنساني والإسلامي والعربي مع القضية الفلسطينية، وحجم الإرهاب الذي يرتكبه الكيان الصهيوني الغاشم.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here