مطالب مشروعة حول غزة

مطالب مشروعة حول غزة، نعيم الهاشمي الخفاجي

ابتليت الشعوب العربية والإسلامية بقضية الشعب الفلسطيني، بل هناك شعوب عربية مثل العراق وسوريا ولبنان والبحرين واليمن والجزائر دفعت اثمان باهضة بسبب دعمهم للشعب الفلسطيني، مضاف لذلك ماقدمته مصر من تضحيات بشرية كبيرة إلى حرب أكتوبر عام ١٩٧٣ ومجيء السادات ليتخلى عن قضية الشعب الفلسطيني ويوقع اتفاق سلام، لم يجعل مصر من الدول المتطورة اقتصادياً وصناعياً، بل تم تقديم مساعدات قليلة ثمن تخلي مصر عن دعم الشعب الفلسطيني.

عرفات ارتكب أكبر جريمة ذهب للسلام بدون ان يلزم الأمم المتحدة في إنزال قوات اممية تنتشر في الأراضي الفلسطينية التي حددتها قرارات مجلس الأمن الدولي والامم المتحدة وفق قرار التقسيم والذي يسمى في حل الدولتين، النتيجة تعثر السلام، وقام الجنرال الإسرائيلي شارون بتحطيم مقر عرفات بالشفلات وحوله إلى زريبة لعيش الجرذان والفئران، وفي نهاية المطاف قيل دس اليه سم جرذان أنهت حياة عرفات ليموت في إحدى مستشفيات العاصمة الفرنسية باريس بظروف غامضة، لكن حسب بيان دولة فلسطين ومنظمة فتح أن عرفات مات مسموماً.

الحرب الدائرة بغزة، مطالب الإسرائيليون والأمريكيون في القضاء على حركة حماس بغزة، تم قصف قطاع غزة بالطيران وألقيت أكثر من خمسين ألف طن قنابل ذكية حولت قطاع غزة إلى ركام.

الرئاسة الفلسطينية لازالت تتمسك في خيار المطالبة في تحقيق الحلم في إقامة دولة فلسطينية مستقلة وإن كانت منزوعة السلاح ضمن أراضي حزيران عام ١٩٦٧، الرئيس محمود عباس يترأس الضفة الغربية، والدوريات الإسرائيلية يوميا تقتحم مدن وقرى الضفة التي تحت حكم سلطة محمود عباس، يتم اعتقال العشرات ويتم قتل الكثير من الفلسطينيين الذين يرفضون اوامر الاعتقال التي تريد تنفيذها القوات الإسرائيلية، سلطة محمود عباس غير مؤثرة بين أوساط الفلسطينيين، بل غالبية الفلسطينيين يسخرون من سلطة ابو مازن، لأنها لاتملك السيادة وتقع عليها مسؤولية حفظ الأمن في مناطق الضفة الغربية، بل في الكثير من الأحيان يسقط عدد من ضباط الأمن لقوات السلطة الفلسطينية قتلى وجرحى في نيران القوات الإسرائيلية والتي تصنف بالقوات الصديقة وفق اتفاق سلام أوسلو.

الفلسطينيين يعيشون انقسامات داخلية، ولاتتمتع سلطة الرئيس محمود عباس في شعبية ليس في غزة بل حتى بين صفوف نسبة عالية من الفلسطينيين بالضفة الغربية، ولولا سماح إسرائيل الى عرفات في إدخال ١٢٠ الف فلسطيني من فلسطيني الشتات لدخول الضفة الغربية معه، لما فازت منظمة فتح في مقاعد بالانتخابات بالضفة الغربية، عدم إعطاء الفلسطينيين دولتهم كان عامل مهم في أضعاف سلطة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وأصبح سخرية لابناء الشعب الفلسطيني داخل أراضي فلسطين وفي خارجها.

لايمكن إنهاء الخلاف الفلسطيني الفلسطيني، حتى لو تدخلت دول عربية، الخلاف مابين القوى الفلسطينية الإسلامية وفتح خلاف عميق وليس خلاف بسيط يمكن تجاوزه، منذ عام ٢٠٠٦ اجربت انتخابات فلسطينية وفازت حماس بالانتخابات بغزة والضفة الغربية فوز كبير وساحق، لكن فتح وبدعم دولي وقفت ضد الحكومة المنتخبة، وتم تعين حكومة بالضفة، تابعة إلى محمود عباس، ونحن في عام ٢٠٢٣ لم يتم إجراء اي انتخابات فلسطينية للحكومة ولا للرئاسة.

يفترض بالقوى الفلسطينية التفكير بشكل جدي، في عمل حورات والاتفاق على مشروع سياسي يجمع كل القوى الفلسطينية، ويتم توحيد المطالب الفلسطينية للمطالبة في الاستقلال، الانقسام الفلسطيني الفلسطيني أسهم في كل الكوارث التي حلت بالفلسطينيين، لو كان هناك اتفاق ما بين القوى الفلسطينية، لكان وضعهم التفاوضي جيد، وخاصة العرب قالوا ان خيار السلام خيار استراتيجي ووحيد لايمكن التخلي عن السلام ابدا ابدا زواج كاثوليكي غير قابل للطلاق.

نتمنى فعلا أن يتم إعطاء الفلسطينيين دولتهم وفق قرار التقسيم، لكن هذا لم ولن يتم ابدا، لأن القوى اليمينية الصهيونية لم ولن يقبلون في حل الدولتين، دول العالم الكبرى تريد كسب رضا القادة الاسرائيليين، بل قادة دول العالم وشعوب الغرب تعتبر خدمة الإسرائيليين واجب وخط احمر.

نعم هناك نواب وساسة غريبين يطالبون في وقف حرب غزة والعودة لحل الدولتين، هؤلاء افضل مليون مرة من الفيالق الإعلامية الوهابية الخليجية التي تطالب في استمرار الحرب بغزة للقضاء على القوى المقاومة الفلسطينية، وفي الحقيقة من يدفع الثمن هم الأطفال والنساء، تفكير دول الرجعية العربية، يعتقدون أن وجود قوى مقاومة مثل حماس والجهاد تشكل تهديد لأنظمة الرجعية العربية، الفيالق الإعلامية الخليجية المتصهينة مطالبهم في استمرار الحزب مطالب يرفضها الكثير من الكتاب والمثقفين اليهود، شاهدنا أصوات يهودية شكلوا تجمعات في أمريكا ومعهم نواب أمريكيون يطالبون في إيجاد قرار وقف إطلاق نار دائم بغزة، والعودة لتحقيق حل الدولتين، مشكلة الفيالق الإعلامية الخليجية ممسوخين ويفكرون بعقليات بدوية استئصالية، دائما أشاهد مقاطع فديوهات في منصة توك تاك يطالبون في إبادة حماس بحجة انهم شيعة روافض، عقليات متحجرة.

‏بنعمة الانترنت وبفضل القنوات الفضائية انكشفت كل ماكان مخفي، لايختلف اي انسان متابع، أن دول البداوة وصلوا لحكم دول الخليج من خلال العمالة لقوى الاستعمارية، تاجروا بفلسطين من خلال ايهابها إلى الصهاينة، وتوجد وثيقة عليها توقيع عبدالعزيز آل سعود إلى المستر كوكز يقول بها، لابأس في إعطاء كل فلسطين لليهود المساكين، من تاجر بفلسطين دول البداوة، والبعث العراقي بشكل خاص.

تحاول الفيالق الإعلامية المرتبطة بدول البداوة المتواطئين والمتخاذلين والمتاجرين بقضية الشعب الفلسطيني، يتهمون الشيعة الذين رفضوا التطبيع المجاني وفي امكانياتهم المحدودة، بل يتهمون القوى الشيعية الرافضة للتطبيع المجاني بالمتاجرة بقضية فلسطين، بل هناك حثالات من تنظيم الإخوان ومن كلا الجنسين منهم القيادية الاخوانية الفلسطينية إحسان الفقيه والتي تحمل الجنسية الاردنية والتركية، ليومنا هذا تشتم بالشيعة وتتهمهم انهم احباء لليهود، بينما هي تحمل جناسي بلدين هما الاردن وتركيا علاقاتهم أخوية مع نتنياهو وخاصة الرئيس التركي طيب اردوغان الصديق المقرب إلى نتنياهو، لديهم تمثيل دبلوماسي، وزيارات متبادلة، نعيش في عالم عربي منافق وجبان وحقير وطائفي للقشر، ياليت دول البداوة والأردن ومصر وتركيا يتاجرون بالقضية الفلسطينية، مثل القوى الشيعية الرافضة للتطبيع المجاني، لدى العالم العربي والإسلامي السني بالقرآن المطبوع في مكة والمدينة، القرآن المطبوع بمكة ، هو نفس القرآن المطبوع بالنجف وبغداد وقم وطهران ونيودلهي، توجد الآية القرآنية تقول (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ تِجَارَةٍ تُنجِيكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ، تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ، يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) ههههههه ههههه ههههه .

ماقبضنا من العربان سوى الافتراء والكذب على الشيعة، نسأل الله عز وجل أن يذلهم ويخزيهم، يتعاطف الشيعة مع الفلسطينيين كشعب يناضل من اجل إقامة دولته المستقلة، ولابأس بتطبيق القرارات الأممية في حل الدولتين دولة فلسطينية ودولة إسرائيلية، الأمر متروك للشعب الفلسطيني، تعاطف الشيعة مع الفلسطينيين لايعني ان الشيعة فلسطينيين أكثر من قادة الشعب الفلسطيني الذين لديهم رئيس دولة، ورئيس حكومة ومجلس وطني وتشريعي، لو أعطى الصهاينة الفلسطينيين دولتهم لما تم زج اسم الشيعة وإيران في دعم قضية الشعب الفلسطيني.

نختم مقالنا بقصة رواها القصاصون العرب، قيل أن ذئب وثعلب اجتمعوا مع الحيوانات في الغابة، وقرروا تحويل نظام الحكم في الغاية من نظام ملكي السلطة كاملة تحت سيطرة أسد الغابة، إلى نظام حكم ملكي دستوري، وقرر الذئب والثعلب الحديث مع الأسد، بخصوص تحويل نظام الحكم إلى نظام ملكي دستوري، يكون الحكم إلى قطعان الحيوانات، الذئب قال لملك الغابة، عفوا سيدي الملك، اجتمعنا وقررنا أن نقترح على جلالة الملك المفدى بتحويل النظام إلى ملكي دستوري وتكون سيدي انت الملك كرمز إلى أمة حيوانات الغابة، وانا رئيس الوزراء صاحب السلطة التنفيذية، والثعلب يشغل منصب رئاسة البرلمان، فقام الأسد بصفع الذئب بصفعة قوية جعلته مثل الذي يعاني في إنخفاض ضغط الدم لايستطيع أن يقف على رجليه، فالتفت الاسد الى الثعلب وقال له وانت رأيك، قال له عفوا سيدي انا ارى انت تكون الملك الدستوري والسيدة زوجتكم اللبوة تشغل منصب رئاسة الوزراء، وابنكم الشبل يكون رئيس البرلمان، قال له ونعم الرأي، لكن ياماكر كيف عرفت تفكر بمثل هذه الأفكار الجميلة، قال له عفوا سيدي تعلمت ذلك من نفحاتكم ومن خلال الحوار الديمقراطي الحضاري الذي دار بين سيادتكم وبين الذئب.

نحن بعالم الغلبة به للقوي، ونحن ضحايا إلى قضية الشعب الفلسطيني، وضحايا لخيانة عرفات الذي ذهب لسلام بدون ان يستشير العراقيين واللبنانيين واليمنيين والجزائريين والليبيين والايرانيين والهنود، وبعد أن قام بقندرته الجنرال شارون، الآن أيضا طالنا نار خيانة عرفات، نحن لسنا فلسطينيين أكثر من عرفات ومحمود عباس، لكن بالتأكيد نتعاطف مع الشعب الفلسطيني وبسبب مواقف القوى العربية والإسلامية المقاومة بدعم حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وحتى لو كانت على أراضي عام ١٩٦٧، يتطاول أنصار قوى دول الرجعية العربية على الشرفاء من أبناء الشيعة بسبب تعاطف الشيعة مع أبناء الشعب الفلسطيني، ورفضهم للتطبيع المجاني.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي

كاتب وصحفي عراقي مستقل.

29/11/2023

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here