النجف: البلدية تلوح بدورية شرطة.. السوق النظامي سيقود إلى معارك وهذه مشكلة الباعة في حي العسكري

حي العسكري (النجف) 964

يفترش أصحاب بسطات الخضار والفواكه أرصفة شارع السبيس في حي العسكري بالنجف، ويتسببون باختناقات مرورية، ويقول الباعة أنهم يتعرضون لمداهمات مستمرة من البلدية التي تطالبهم بالرحيل، أما السوق البديل الذي أعلنت البلدية افتتاحه، فإن التسجيل على محاله استوعب 60 شخصاً فقط، ويقول أحد أصحاب البسطات إن إجبار جميع البسطات على الذهاب إلى السوق البديل سيتسبب بمشاجرات بين الباعة، لأن الأماكن لا تكفي الجميع.

و”السبيس” شارع حيوي يربط الجزء الشمالي مع الجزء الجنوبي الغربي من المدينة إضافة إلى الطريق الذي يسلكه القادمون من بغداد وبابل والكفل.

حسين كاظم – صاحب بسطة في حي العسكري لشبكة 964:

لا نستطيع دفع إيجارات المنازل والمحال التجارية التي تقدر بالملايين، ونحن نعيش على مردود البسطات اليومي.

نعلم أننا متجاوزون على الشارع، والبلدية بين يوم وآخر تداهم المكان لكن لا حول لنا ولا قوة، لذا نطالب بتوفير سوق صغير لنا بإيجارات رمزية.

حسين علي عبيد- بائع في سوق العسكري لشبكة 964:كل بسطة من هذه البسطات تعيش عليها عائلتان أو ثلاثة لكسب لقمة العيش.

قبل عدة أشهر، وفرت بلدية النجف مكاناً يتسع لـ 60 بسطية، لكن أعدادنا أكبر من هذا بكثير، لذلك قررنا البقاء في هذا المكان لحين توفير سوق يسع الجميع.

بشار السوداني – مدير إعلام البلدية لشبكة 964:

بلدية النجف عملت على تخصيص قطعة أرض لإنشاء سوق شعبي بواقع 100 محل للباعة المتجاوزين على الأرصفة وشارع السبيس في حي العسكري، لكنهم لم يلتزموا بالمكان المخصص، وعادوا إلى التجاوز على الشارع العام والأرصفة.

البلدية خاطبت شرطة النجف لوضع دورية ثابتة تحد من ظاهرة التجاوز، وستبدأ عملها في الأيام المقبلة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here