المقاولات والعقود ما لا تعرف عنها يا وزير التربية ؟!

زهير الفتلاوي

نعرف ان الحرام والحلال مفقود بوزارة التربية ولكن يبقى الضمير والمبادئ
والقيم ممكن العمل بها ولو بالمعقول والمقبول . القاصي والداني يعلم علم
اليقين بملفات الفساد بوزارة التربية اذ يقال بيع وشراء المناصب وماذا
تفعل بعض إدارات المدارس من اخذ المبالغ بحجة التبرعات وهنالك نقل للطلاب
يحسب بالورق ولا تمشي معاملة بالإشراف الا تدفع ولا يستلم المنصب الا
بالدفع ،والى هذه الايام نقص عشرات الكتب المنهجية والله اعلم اين ذهبت
كل تلك الملفات معلومة ومعروفة ولكن لا نستطيع العمل سوأ الكتابة وايصال
هذه السطور الى من يهمه الأمر وصاحب القرار. كتب تصوير الطلاب والتلاميذ
يعمل بها المصورين اربحها قليلة وهي موسمية وينتظرها العشرات في كل سنة
دراسية جديدة ، ولكن اصر بعض ضعفاء النفوس ان يدسوا انفهم فيها ويتم
المتاجرة والمضاربة بتأييد من الوزير وبتوقع من المدير وان تحتكر بطريقة
شيطانية ماكرة !لا يعمل بها الا ابليس لعنة الله عليه ، أكثر من سبعة
آلاف مدرسة لمصور واحد الله واكبر اين العدالة والإنصاف والمروة ، عشرات
المصورين يطردون من باب السلطان ، اعلى هرم بالوزارة وهو الوزير وتحرم
الآلاف والمستفيد شخص واحد يدعي لديه علاقات وطيدة مع المسؤولين بالوزارة
لا سيما التي تخرق القانون والعرف وتنتهك حقوق الانسان بشتى المجالات من
وزارة تدعي التربية ولا نعلم اين التربية والادب بالموضوع رقم الكتاب
41559 بتاريخ 27 / 11 / 2023 من مدير عام تربية الرصافة
الاولى صفقة وسخة قذرة تفوح منها رائحة نتنة وجيفة لا مثيل لها
.ينبغي على لوزير إلغاء هذه الكتب فورا وتعلن مزايدة علنية واعلان بالصحف
المحلية حتى تصبح المقاولات او العطاء رسمي وشرعي وفيه إشعار ويحضرون
المتنافسين بشرف ونزاهة بعيدا عن المحسوبية والمنسوبية والمحاباة
واستغلال المنصب وكل تلك العوامل بالتأكيد لا تاتي مجانا طبعا بالدفع
واعطاء المقسوم مقابل حرمان بقية المواطنين من المشاركة والمنافسة وتحقيق
الارباح بشكل قانوني وشرعي . على الجهات الحكومية مكتب رئيس الوزراء هيئة
النزاهة اللجنة النيابية الخاصة بالتربية والتعليم ولجنة النزاهة
البرلمانية التحقيق بهذا الأمر وانصاف المعترضين والتحقق من هذه الكتب
الرسمية ولماذا تعطى لشخص واحد وطرد البقية وللحديث تفاصيل وبقية ان شاء
الله

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here