ثائرة بحلة جنوبية

(ثائرة بحلة جنوبية ) بقلم: كيلان ظاهر

‏أيتها الأيقونة الثورية
هذا الرمادي
الموشح بالأسى
يختال أرضي
كمثل ثائر
في حُلةٍ نبوية

ما بين برد غيابها
ونار الحضور
دفء أنوثة عفوية

كل الراغبات
الحالمات
العاديات،
تيقنن
بأني لم أعد
أراقب
ميلان أمواجهن العاتية

حتى تشق البحر
تلكمُ التي
ناديتها من قبل أمس:
حورية يا أنتِ أم أنسية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here