الخارجية العراقية تدين قصف السفارة الأمريكية: نتابع مع السلطات الأمنية التحقيقات


2023-12-08
أدانت وزارة الخارجية العراقية، يوم الجمعة، قصف السفارة الأمريكية في بغداد والبعثات الدبلوماسية المتواجدة في البلاد، مؤكدة أنها تتابع مع الأجهزة الأمنية سير التحقيقات للتوصل إلى المتورطين بهذا العمل.

وقال المتحدث باسم الخارجية أحمد الصحاف، في بيان “تُعبّر وزارة الخارجية عن رفضها، وإدانتها لما تعرضت له سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في بغداد من اعتداءات من قبل مجاميع منفلتة، وفي هذا الصدد، نُجدّد حرصنا على الالتزام بحرمة البعثات الدبلوماسية وضرورة عدم تعرض أمنها للخطر”.

وأكد أن “السلطات الأمنية قد اتخذت جميع الإجراءات وتبذل أقصى الجهود في ملاحقة المتسببن لإحالتهم إلى القضاء لينالوا قصاصهم العادل، ومنع أي إخلال بأمن البعثات الدبلوماسية”.

وأضاف “وزارة الخارجية تتابع مع السلطات الأمنية المسؤولة عن التحقيق، لمعرفة المتسببين بهذا الاعتداء، ونشدد على أنّ مثل هذه الأفعال لن تؤثر في سير العمل الدبلوماسي الذي يوليه العراق أهمية بالغة لما له من أثر في تجسير العلاقات بين بغداد ودول العالم، والحماية، والرعاية المتبادلة للمصالح الثنائية”.

وفجر اليوم الجمعة أفاد مصدر أمني مسؤول، بأن محيط سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة الخضراء المحصنة وسط العاصمة بغداد تعرض إلى هجوم صاروخي.

وقال المصدر ، إن دوي انفجارات سُمع ضمن محيط السفارة الأمريكية في بغداد، مع تفعيل صفارات الإنذار داخل مبناها.

وفي وقت لاحق أكد مكتب المتحدث الرسمي باسم السفارة الأمريكية في العاصمة العراقية بغداد، تعرض مجمع مبنى السفارة الى هجوم صاروخي لم يسفر عن إصابة بشرية، متهمة في الوقت ذاته ميليشيات موالية لإيران بتنفيذ الهجوم.

بدوره وجّه القائد العام للقوات المسلحة، رئيس مجلس الوزراء، محمد شياع السوداني، القيادات الأمنية كافة بملاحقة مرتكبي اعتداء إطلاق المقذوفات باتجاه السفارة الأمريكية في العراق، وتقديمهم للعدالة.

وذكر بيان أن السوداني شدد في توجيهاته على أنّ استهداف البعثات الدبلوماسية أمر لا يمكن تبريره، ولا يمكن القبول به، تحت أي ظرف ومهما كانت الادّعاءات والأوهام التي تقف وراء هذه الأفعال المشينة.

واعتبر السوداني أن “التلاعب باستقرار العراق، والإساءة للأمن الداخلي، ومحاولة التعريض بسمعة العراق السياسية، واستهداف أماكن آمنة محمية بقوة القانون والأعراف والاتفاقايات الدولية، هي أعمال إرهابية”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here