السوادني يحيل ضباطاً ومنتسبين للتحقيق ويستبدل الفوج الرئاسي إثر “إعتداء” السفارة


2023-12-09
قرر القائد العام للقوات المسلحة محمد شياع السوداني، يوم السبت، إحالة ضباط ومنتسبين للتحقيق على خلفية استهداف السفارة الأمريكية ببغداد، كما قرر أيضا تبديل الفوج الرئاسي بفوج من الفرقة الخاصة لمسك القاطع الذي حصل فيه الحادث.

وقال اللواء يحيى رسول الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة في بيان ، “بتوجيه ومتابعة من السوداني، وللوقوف على ملابسات الاعتداءات التي حصلت على سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى العراق، وكذلك مقر ّجهاز الأمن الوطني، وعدد من المباني السكنية المجاورة، تم تشكيل فريق عمل مشترك للتحقيق مع المسؤولين الأمنيين عن المنطقة التي حصل فيها الاعتداء، وجرت في هذا الإطار إحالة الضباط والمنتسبين، من القطعات الماسكة والمفارز المختصة ضمن هذا القاطع، إلى لجان تحقيقية مختصة لمحاسبة المقصرين منهم، فيما تقرر تبديل الفوج الرئاسي بفوج من الفرقة الخاصة لمسك القاطع المذكور”.

وأوضح أن “فريق العمل، يواصل بإشراف مباشر من القائد العام للقوات المسلحة، ملاحقة مرتكبي هذا الفعل الإجرامي، لإلقاء القبض عليهم وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل، وليكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه العبث بالأمن”.

وتابع رسول أن “الإجراءات الأمنية ستكون حازمة بحق العناصر التي أقدمت على هذا الفعل الإرهابي، وستكون تحت طائلة القانون، ولاسيما أنّ الأجهزة الأمنية المختصة توصلت إلى خيوط مهمة عنهم، كما منحت القوات الأمنية صلاحيات واسعة للتصدي الفوري لأي عمل يمسّ أمن البعثات الدبلوماسية ومواقع تواجد المستشارين الدوليين، وعدم التهاون بهذا الأمر مطلقاً”.

وأمس الجمعة، قال مصدر أمني ، إن “استهداف السفارة الأمريكية تم بواسطة قذائف الهاون”، موضحاً أن “القصف شُن من مكان ضمن مقتربات بناية البنك المركزي العراقي الجديدة في شارع “أبو نؤاس” بمنطقة الكرادة وسط بغداد”.

وتابع المصدر أن القوات الامنية عثرت على المنصات، و3 قذائف كانت مجهّزة للانطلاق”.

كما أعلن جهاز الأمن الوطني، امس الجمعة، عن تعرض مقره في العاصمة بغداد إلى اعتداء من قبل مجاميع خارجة عن القانون.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here