خطة حكومية لإنشاء 44 مصنعاً دوائياً جديداً في العراق

أعلن مستشار رئيس الوزراء لشؤون الصناعة وتنمية القطاع الخاص والصناعات الدوائية، حمودي اللامي، عن خطة لإنشاء 44 مصنعاً دوائياً جديداً في عموم العراق، وفيما أكد أن المصانع الدوائية العراقية حققت طفرة بتسجيل 286 مستحضراً جديداً مهماً، أكد إنتاج أدوية محلية ذات فعل علاجي عال خاصة بالضغط والسكر.

وقال اللامي إن “‏عدد المصانع الدوائية العاملة في العراق يبلغ 23 مصنعاً، حيث تمت إعادة تأهيل مصنعين خلال الفترة القريبة الماضية، ودخلت الخدمة مجدداً بعد منحها الإجازة من قبل دائرة الأمور الفنية في وزارة الصحة”.

وأضاف، أن “‏هنالك 44 طلباً لإنشاء معمل دوائي جديد موزعة في مختلف المحافظات، والحصة الأكبر في العاصمة بغداد”، منوهاً إلى أنه “من المقرر إنشاء 25 مصنعاً في بغداد، حيث تمت المباشرة بإجراءاتها، أما المعامل المتبقية فهي موزعة في محافظات مختلفة، وبواقع معملين في كل من محافظات كركوك وأربيل والبصرة وكربلاء المقدسة، و6 معامل في الأنبار، ومعمل واحد في عدد من المحافظات”.

وأوضح أن “خطوة إنشاء معامل دوائية جديدة في العراق، تدل على نجاح برنامج توطين الأدوية، فجميع ‏النتائج الإيجابية التي يمر بها القطاع الدوائي ترجع إلى القرارات المهمة التي اتخذت من قبل رئيس الوزراء محمد شياع السوداني مطلع العام الحالي، حيث قدم الدعم للمصانع الدوائية الوطنية ودعم المنتج الوطني”.

وأشار إلى، أن “إنشاء المصانع الدوائية يتم من خلال تقديم طلب إلى وزارة الصحة عبر دائرة الأمور الفنية، وسيحصل على الموافقة أن انطبقت عليه الشروط المطلوبة، ثم يتم أخذ موافقة المديرية العامة للتنمية الصناعية، فضلاً عن تطبيق إجراءات أخرى للمباشرة بعملية الإنشاء”، منبهاً بأن “العملية تأخذ وقتاً وفقاً للتمويل، فبعضها ينجز خلال 24 شهراً، والبعض الآخر ينجز خلال 36 شهراً لإكمال مصنع دوائي”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here