ربما عليك العار أيضا أيها الأمير : لأنك تحتفظ بقواعد أمريكية في قطر

ربما عليك العار أيضا أيها الأمير : لأنك تحتفظ بقواعد أمريكية في قطر

بقلم مهدي قاسم

يقول أمير قطر أنه :’” من العار على المجتمع الدولي أن يبيح لهذه الجريمة الإسرائيلية النكراء أن تستمر لشهرين “..

بالطبع فهو يقول هذا الكلام بهدف الاستهلاك الإعلامي والشعبي فحسب ..

ناسيا أو متناسيا أنه توجد على الأراضي القطرية قاعدة عسكرية أمريكية ــ العديد ــ وهي موجودة أصلا لحماية ليست مصالح أمريكا فقط ،إنما لحماية أمن إسرائيل أيضا في المقتضيات و الحالات والظروف الطارئة و الاستثنائية ..

إضافة إلى هذه القاعدة الأمريكية في قطر فقد أرسلت الإدارة الأمريكية بوارج و حاملة طائرات لتخويف أو تحديدا لردع العرب في حالة إذا ما قرروا مهاجمة إسرائيل في خضم الصراع الإسرائيلي ـ الحماسي الفلسطيني وضراوة الحرب المحتدمة بينهما في الوقت الراهن ..

كما من المعلوم إن الإدارة الأمريكية هي التي أعطت ولا زالت تعطي الضوء الأخضر لإسرائيل لتتمادى في ارتكاب مجازرها الجماعية الحالية بحق المدنيين الفلسطينيين ، بذريعة الدفاع عن النفس ..

بالطبع ، فضلا عن تزويدها بكل مستلزمات الحرب الضارية من قطع غيار و اسلحة فتاكة ومدمرة ..

والرئيس الأمريكي الحالي هو الذي قال ذات مرة قوله الصريح و الشهير بأنه : لو لم يكن يهوديا لأصبح صهيونيا !..

أي ملكيا أكثر من الملك ، و في أكبر مزايدة دينية سافرة وانحياز مباشر وصريح وواضح لا يحتمل التأويل أو التحوير ..

كما إن المجتمع الدولي خاضع ، بشكل أو بآخر للوصاية والهيمنة الأمريكية ، ولا سيما على صعيد السياسية الخارجية التي تتبعها حكومات الأحزاب الاشتراكية الديمقراطية والليبرالية الاوروبية الحاكمة حاليا .

فهل تستطيع أيها الأمير أن تمارس قليلا من الضغوط السياسية على الإدارة الأمريكية لتوقف العربدة الإجرامية الإسرائيلية الحالية بحق أطفال ونساء و مرضى من مدنيي غزة المسالمين ؟ ..

وخاصة ………………….

أو بالأحرى طالما إن ضباط وجنود أمريكا باقون ضيوفا دائمين على الأراضي القطرية و متأهبين للدفاع عن أمن إسرائيل في أي زمان ومكان ..

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here