رؤية سياسية حول العيداني: اعماله منافية للدستور


2024-01-10
رأى الباحث بالشأن السياسي، إبراهيم السراج، اليوم الأربعاء، وجود الكثير من الملاحظات على أداء محافظ البصرة، أسعد العيداني، فيما عد استخدام الأخير الضغط والتهديد “اعمال منافية” للدستور العراقي. .

وقال السراج، في حديث ، إن “قانون الانتخابات ومجالس المحافظات لم يحدد شخصية المحافظ، ولم يذكر أن من يحصل على أعلى الأصوات هو من يتسلم منصب المحافظ، وحتى الدستور العراقي لم ينص على وجود هكذا مادة”.

وأضاف، أن “الاطار التنسيقي لديه وجهة نظر مختلفة، والتي قد تدفعه لعدم التجديد لمحافظ البصرة الحالي، أسعد العيداني”، لافتاً الى “وجود الكثير من ملاحظات حول العيداني، وهو ما يدفع الاطار لعدم ابقائه بهذا المنصب”.

وأوضح الباحث السياسي، أن “ما يطرح من محاولات الضغط التي يستخدمها محافظ البصرة، والتلويح بالتظاهرات، فهذه اعمال منافية للدستور والقوانين العراقية”، مبيناً أن “ملف اختيار المحافظين يعتمد بالأساس على التوافق السياسي”.

وفي وقت سابق، بين عضو تحالف الفتح علي الفتلاوي، ان حظوظ محافظ البصرة اسعد العيداني في الانتخابات ضعيفة، لافتا الى ان الجمهور له رأيه وقراره في اختيار من يجده مناسباً في الوصول الى مجالس المحافظات.

وفي وقت سابق، أظهرت وثيقة صادرة عن النزاهة النيابية، مطالبات بالتحقق في شبهات فساد بصفقة تم إبرامها بين محافظ البصرة أسعد العيداني وشركة النرجس.انتهى/25ر

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here