رئيسي : يجب التصدي بحزم لمحاولات إثارة الاجواء في العلاقات الايرانية الباكستانية


السبت ٢٧ يناير ٢٠٢٤
اكد الرئيس الايراني السيد ابراهيم رئيسي، ضرورة التصدي الحازم لاي محاولة ترمي الى اثارة الاجواء في العلاقات بين طهران واسلام اباد؛ واصفا “الحدود المشتركة الايرانية الباكستانية”، بانها فرصة مواتية للتبادل الاقتصادي وتعزيز الامن، وبما يستدعي الحفاظ عليها من اي محاولة للفلتان الامني.
العالم – ايران

السيد “رئيسي”، ادلى بهذا التصريح لدى استقباله، عصر اليوم السبت، السفير الباكستاني الجديد في ايران “محمد مدثر تيبو”؛ حيث قدم الاخير اوارق اعتماده ايذانا ببدء مهامه الدبلوماسية لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واضاف رئيس الجمهورية : ان البلدين الشقيقين ايران وباكستان، تربط بينهما اواصر وثيقة لن تنقطع، ومتجذرة في مشتركاتهما الدينية والثقافية والحضارية.

واشار الى “سياسة حسن الجوار والتقارب” التي تنتهجها حكومته، قائلا : من وجهة نظر الجمهورية الاسلامية الايرانية، فإن الحدود المشتركة تتيح فرصا مواتية للتبادل الاقتصادي وتعزيز امن الجيران؛ مؤكدا على ضرورة الاستفادة من هذه الفرص في مواجهة جميع المحاولات المزعزعة للامن.

كما اعتبر، امن باكستان من امن الجمهورية الاسلامية الايرانية؛ لافتا الى التداعيات والاثار المخربة لنشاطات الزمر الارهابية العميلة لامريكا في المنطقة طوال السنوات الماضية، ولاسيما في العراق وسوريا، وايضا تواجد هذه الجماعات الارهابية التي تنفذ اجندات القوى الاجنبية في المنطقة لتهديد مصالح الدول الاقليمية جميعا.

ورحب رئيسي، بالتعاون الاقليمي لمكافحة الارهاب؛ لافتا الى ارادة المسؤولين لدى ايران وباكستان لتوسيع العلاقات الثنائية بمختلف المجالات وخاصة الاقتصادية والتجارية، ومؤكدا على تنفيذ الخطط المشتركة في مجال مكافحة الارهاب وتهريب المخدرات والجرائم الممنهجة.

وختم رئيس الجمهورية بالقول : يجب التصدي بجد لاي محاولة ترمي الى اثارة الاجواء في العلاقات بين طهران واسلام اباد؛ على امل ان تسهم جهود السفير الباكستاني الجديد لدى ايران، في اتخاذ خطوات مؤثرة لتوسيع العلاقات الثنائية بكافة المجالات.

من جانبه، اشاد السفير الباكستاني، بإسلوب تعامل “السيد رئيسي” مع التطورات الاخيرة؛ مؤكدا بانه كان ملهما ومؤثرا، كما اعلن عن استعداد اسلام اباد لفتح صفحة جديدة من العلاقات الاخوية مع طهران.

وقال “تيبو” خلال اللقاء مع السيد رئيسي اليوم : نحن نرحب بخارطة الطريق الواضحة لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانة، لارساء التقريب والتعاون بين الدول الاقليمية.

كما نوه السفير الباكستاني بوجود ارادة وتعهد عند قادة اسلام اباد بشان تعزيز العلاقات القائمة على الاخوة مع طهران؛ واضاف : ان باكستان لن تسمح للاعداء باستغلال الحدود المشتركة بين البلدين.

واضاف تيبو : رغم جهود الاعداء ومضمري السوء حيال العلاقات الايرانية الباكستانية، لكن علاقاتنا عريقة وستراتيجية؛ وباكستان مستعدة لكي تفتح صفحة جديدة من العلاقات الاخوية مع ايران،

وختم بالقول : ان المسؤولين الباكستانيين يلزمون على انفسهم تامين المناطق الحدودية والتصدي لاي محاولة استهداف وزعزعة الوضع الامني في هذه المناطق.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here