“تقوض أمننا”.. الناتو يُحذر من تصريحات ترامب

حذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، الأحد، من تصريحات “تقوض أمننا”، بعد أن أعلن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب أنه قد “يشجع” روسيا على مهاجمة دول الحلف التي لا تفي بالتزاماتها المالية في حال عودته إلى البيت الأبيض في انتخابات نوفمبر/ تشرين الثاني القادمة.

إذ قال ستولتنبرغ في بيان إن “أي اقتراح يمتنع بموجبه الحلفاء عن الدفاع عن بعضهم البعض يقوض أمننا جميعاً، بما في ذلك الولايات المتحدة، ويعرض الجنود الأميركيين والأوروبيين لخطر متزايد”.

جاء ذلك بعد إن كان ترامب، الذي يرجح أن يكون مرشح الحزب الجمهوري بمواجهة الرئيس الديمقراطي جو بايدن في السباق الرئاسي، هدد السبت في حال فوزه بولاية جديدة بعدم الدفاع عن دول الحلف الأطلسي التي لا تخصص حصة كافية من ميزانيتها للدفاع، مشيراً حتى إلى أنه سوف “يشجع” روسيا على مهاجمتها.

ويأخذ الرئيس السابق باستمرار على الحلفاء الأطلسيين “عدم الوفاء” بالتزاماتهم على صعيد الإنفاق.

وأكد ستولتنبرغ في بيانه أن “الحلف الأطلسي سيبقى مستعدا وقادرا على الدفاع عن كل الحلفاء”، مضيفاً أن “أي هجوم على الحلف الأطلسي سيثير ردا موحدا وقويا”.

أردف “إنني على اقتناع بأن الولايات المتحدة ستبقى حليفا قويا وملتزما داخل الحلف الأطلسي أيا كان الفائز في الانتخابات الرئاسية”.

هذا ورد البيت الأبيض بحزم على تصريحات ترامب واعتبر الناطق باسمه أندرو بيتس في بيان مساء السبت إن “تشجيع أنظمة مجرمة على غزو أقرب حلفائنا أمر مروع ومجنون”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here