قصيدة : خطتي تبخرت أدراج الرياح .. للشاعر المجري شاندور بيتوفي

قصيدة : خطتي تبخرت أدراج الرياح
للشاعر المجري شاندور بيتوفي *
ترجمة مهدي قاسم
طوال الطريق نحو البيت ــ
و أنا أفكر : كيف سأخاطبها أمي
كل هذه المدة الطويلة من الغياب .
خامرتني فكرة واحدة ، ماذا سأقول لها ؟ .
ليكون ألطف وأجمل قول
وهي تبسّط ذراعيها لتعانقني
ذراعيها حينما كانا يهزان أرجوحة مهدي ،
خطر على بالي عدد لا يُحصى من أجمل الأفكار
في حين بدت دقائق الوقت كأنها توقفت
مع إن العربة كانت تواصل سيرها هوينا .
دخلتُ الغرفة الصغيرة بخطوات قارعة ….
فطارت أمي نحوي مندفعة ،
بدون كلام … تعلقت أنظاري بشفتيها ،
كما الثمرة تتعلق بالشجرة .
*
******************************
* ( شاندور بيتوفي (من مواليد 1823 – 1849) هو شاعر مجري، وثوري، وبطل قومي، وأحد أشهر الشخصيات وأكثرها تميزًا في الشعر المجري. كتب خلال حياته القصيرة ما يقرب من ألف قصيدة باللغة المجرية، بقي منها حوالي ثمانمائة وخمسين قصيدة للأجيال القادمة، وتُرجمت أشهرها إلى العديد من اللغات الأخرى ــ نقلا عن ويكيبيديا ــ بترجمتي )

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here