الشرطة السويدية تحقّق في عمل إجرامي بعد حريق في مسجد


ستقوم الشرطة بمقابلة الشهود والتحقّق من وجود كاميرات مراقبة
26 سبتمبر 2023 ,,,,,,, تحقيقات
فتحت الشرطة السويدية تحقيقاً في فعلٍ متعمّد، بعد حريق أتى الاثنين على مسجد في إسكلستونا في وسط البلاد.

وقالت الشرطة على موقعها على الإنترنت الثلاثاء، إنّ “التحقيق في الحريق مستمر. وستقوم الشرطة بمقابلة الشهود والتحقّق ممّا إذا كانت هناك كاميرات مراقبة في المنطقة”.

وخلال منتصف نهار الاثنين، اندلع حريق في مسجد بلدة إسكلستونا الواقعة على بعد نحو مائة كيلومتر غربي استوكهولم، من دون وقوع أيّ إصابات، حسبما أفاد متحدث باسم الشرطة التي تحقّق في الحادث وكالة “فرانس برس”. ولم يتم القبض على أحد حتّى الآن.

وقال أنس دينيش المتحدث باسم المسجد لوكالة “فرانس برس”، إنّ “المسجد دُمّر بشكل شبه كامل ولا يمكن إصلاح أي شيء”. ووفق خدمات الطوارئ، فقد التهمت النيران المبنى الرئيسي ممّا أدى إلى سقوط السقف.

وأضاف: “هرع الكثير من الأطفال والنساء والرجال إلى الموقع وهم يبكون، لم أرَ قط هذا العدد من الناس يبكون بهذه الطريقة”، موضحاً أن الجميع طرحوا الأسئلة نفسها “ماذا حدث، من فعلها؟”.
ويشير دينيش إلى عام تخلّلته العديد من أعمال العنف ضدّ المسجد، وأيضاً ضد عائلته. وقال: “لكن ما زال من السابق لأوانه استخلاص النتائج، وعلينا أن ننتظر قيام الشرطة بعملها”.
وأكدت الشرطة أنّ هناك فرضيات مختلفة مطروحة بشأن السبب وراء الحريق، من دون تقديم مزيد من التفاصيل.

ويعيش في إسكلستونا ما بين 15 ألفاً و20 ألف مسلم، بينما يبلغ عدد سكان المدينة حوالى 108 آلاف نسمة.

(فرانس برس)
تحقيقات

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here