الصدر يحذر انصار التيار من “الفتنة” و التفاعل مع “أعمال الفاسدين والميليشيات الوقحة”


2024-02-21
حذر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، يوم الأربعاء، انصار التيار الصدري مما وصفه بـ”الفتنة” والتفاعل مع “أعمال الفاسدين والميليشيات الوقحة”، وذلك عقب اغتيال ناشط في التيار في محافظة بابل .

وقال صالح محمد العراقي، المقرب من الصدر، ، إنه “مرة أخرى تمتد يد الفسـاد لتؤجج الفتنة وفيكم سمّاعون لهم مع شديد الأسف، ومن هنا أنقل لكم ما قاله الصدر”.

ونقل العراقي عن الصدر، قوله إن “كل من يتفاعل إيجابياً أو سلبياً مع أفعال الفاسدين والمليشيات الوقحة من أعمال عنف وقتل واغتيال فهم منهم، ونبرأ الى الله ورسوله وأهل بيته منهم أجمع”.

وتابع الصدر: “على المؤمنين المخلصين أن يتجنبوا الخوض بالدماء والفتن وعليهم إلتزام (الكهف) وإلا فليعتبر نفسه مطروداً وعلى الجميع مقاطعته كما يقاطع أهل الفساد الذين يريدون تأجيج الفتن بعد أن تصالحوا وتولوا المحتل وأذنابه.. ومن يتولهم منهم أو منكم فأولئك هم الفاسدون”.

وأضاف أنه “كما يجب أن لا تتشبهوا بأفعالهم وخططهم الخبيثة التي لا تنبئ إلا عن حقد ضغين وخصوصاً بعد أن أنجانا الله من الفساد وظلوا فيه يعمهون”.

وتعرض مكتب تابع لهيئة الحشد الشعبي، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، إلى هجوم صاروخي في محافظة بابل، بحسب ما نقله مصدر في الشرطة.

وقال المصدر ، إن مجهولين استهدفوا ليل الثلاثاء على الأربعاء احد المكاتب التابعة لهيئة حشد بابل بصاروخ نوع RBG7 دون اصابات بشرية تذكر.

وأضاف أن قوة امنية من الحشد والقوات الاخرى فرضت طوقاً امنياً بمنطقة الحادث في بابل.

ويأتي هذا الهجوم عقب مقتل الناشط عن التيار الصدري أيسر الخفاجي في محافظة بابل حيث جرى اختطافه يوم الأحد 18 من شهر شباط الجاري ليتم العثور على جثته في اليوم التالي.

وعقب خبر اختطافه، شهدت مناطق في محافظة بابل استنفاراً وانتشاراً لعناصر سرايا السلام (الجناح العسكري للتيار الصدري) بزعامة مقتدى الصدر.

وأصدرت وزارة الداخلية العراقية، يوم الاثنين 19 من شهر شباط، بيانا أوضحت فيه ملابسات مقتل الناشط الصدري أيسر الخفاجي “بحادث دهس في بابل”، مشيرة إلى أن عناصر خارجة عن القانون تحاول تعكير صفو الاستقرار.

وقالت الوزارة في بيانها “مجموعة من الخارجين عن القانون اقدمت على دهس مواطن أمام منزله في قضاء أبي غرق في مدينة الحلة واقتياده إلى جهة مجهولة يوم أمس، حيث باشر فريق عمل مختص ضمن قيادة شرطة محافظة بابل بالبحث والتحري وجمع المعلومات وعثر على جثة المغدور صباح يوم الاثنين ملقاة على الطريق السريع في منطقة جبلة”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here