«صبا الرافعي» سعيدة بأصداء دورها في مسلسل«وبينا ميعاد»


2024/02/20
عَبّرت النّجمة اللبنانية صِبا الرافعي عن سَعادتها بالأصداء التي نَالها مسلسل «وبينا ميعاد» في موسمه الثاني، وخاصة دورها في المسلسل (دينا) مهندسة الديكور، مشيرة إلى أنّ الشخصية التي أدتها استفزتها في بداية الحلقات، كاشفة عن مفاجأة في نهاية الحلقات الأخيرة من المسلسل. فيما أشارت إلى أنّ صدور كليبها الأخير «خطر حبك» جاء متوافقاً مع عيد الحب والحالة التي تعيشها، بالإضافة للمواهب المتعددة التي تمتلكها منها الغناء، عملها مساعد مخرج، وكذلك موديل، وموهبة الكتابة أيضاً.
وقالت صِبا خلال لقاء لها إنّها سعيدة بأصداء المسلسل وإن سبب قبولها للشخصية جاء لأنها مختلفة عن أي عمل ساهمت به من قبل، وليس شرطاً أن تكون مساحة الدور كبيرة لتقبل به، بل بأن يكون الدور مؤثراً.وفيما إذا كانت تبرر صِبا ما أقدمت عليه بالوقوع في علاقة حب من رجل متزوج، قالت الرافعي إنّها تبرر لشخصية (دينا) ما حدث معها مع يحيى (الفنان محمد سليمان)، إذ وقعت في حبه رغم معرفتها بزواجه، ولكن ما كان يحركها في الشخصية هي مشاعر الغيرة كأي سيدة وامرأة؛ إذ إنّها مشاعر إنسانية وتغار على حبيبها. وكشفت صِبا عن أن المسلسل لن ينتهي بعودة يحيى لفريدة (وفاء صادق) بل إنّها طلبت من المخرج تغيير النهاية، ولكن صِبا تحفظت على الكشف عن تفاصيل أكثر عن نهاية وبينا ميعاد.وعن كليبها الأخير «خطر حبك» بأنه فكرتها هي وأرادت طرحها في عيد الحب (الفلانتين) كهدية لكل شريكين في حالة حب، وحتى يتزامن أيضاً مع نجاح مسلسل وبينا ميعاد.وأضافت صِبا أنّ الكليب جاء بالتعاون مع شركة الإنتاج التي تملكها، وأن هناك أعمالاً قريبة ومزيداً من الكليبات تعمل عليها الفترة القادمة سيتم طرحها كأغانٍ سينغل.وأفصحت صِبا بأنّها في حالة حب، ولذلك جاء من ضمن أسباب طرح الكليب لكي تعبر عن حبها.
اختتمت صِبا تصريحاتها عن أعمالها سواء في الدراما أو السينما الفترة القادمة لتخبرنا بأنّه بعد رمضان هناك أكثر من عمل ستبدأ تصويره وكذلك هناك مشروع سينمائي تحضر له سيتم البدء به بعد عيد الفطر.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here