الطماطة الإيرانية تملأ علاوي السليمانية.. تدخل “قجق” والعراقية لا تكفي

رغم حظر حكومة إقليم كردستان استيراد الطماطة من خارج العراق، إلا أن المنتج الإيراني مازال متوفراً في أسواق الجملة بالسليمانية، ويقول بعض الباعة إنها تدخل بكميات كبيرة عن طريق “القجق”.

التفاصيل:
قررت حكومة كردستان، بتاريخ 21 كانون الأول 2024، منع استيراد محصول الطماطة من الخارج، إلى إشعار آخر، لدعم مزارعي وسط وجنوب العراق، فيما أكدت أن هذا القرار جاء رداً على قرار بغداد السابق بمنع الاستيراد الخارجي، لتسويق منتجات الإقليم.

الحاج سرور علي – رئيس اللجنة الزراعية لاتحاد علاوي السليمانية:
يتم تهريب الطماطة الإيرانية إلى علوات السليمانية، حيث تعرض بكميات كبيرة.

لتنفيذ الحظر يجب مراقبة طرق التهريب في كل مكان ومنع دخول الطماطة من خارج العراق.

يبلغ سعر كيلو الطماطة العراقية في السليمانية 750 ديناراً، وسعر كيلو الطماطة الإيرانية 1250 دينارا.

شالاو جمال – مدير زراعة السليمانية:
بحسب قرار وزارة الزراعة، لم تدخل أي طماطة إيرانية إلى السليمانية خلال الحظر الزراعي، أما إذا دخلت عن طريق “القجق” فلا علم لنا بها.

زانا علي – بقال:
رغم أن الطماطة الإيرانية أغلى سعراً لكنها مطلوبة بشكل كبير لسببين:

قلة الطماطة العراقية في أسواق السليمانية خلال آخر أسبوعين، فهي تنفد بسرعة ولا تسد الحاجة المحلية.
صندوق الطماطة العراقية يحتوي على عشرات الحبات التالفة غير الصالحة للأكل، ما يعني تلف 20 إلى 30% من مجموع المنتج.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here