وجدنا الأغنام العراقية.. إنها تختبئ هنا والسوق مولع إلى 22 ألفاً!

آلتون كوبري (كركوك)

ارتفاع أسعار لحم الغنم العراقي إلى أرقام قياسية لامست 22 ألف دينار للكيلو، يحير العوائل، البعض فسر الأمر باقتراب شهر رمضان، وآخرون قالوا إن الجفاف هو السبب، بينما يعزو خبراء الأمر إلى تزامن شهر رمضان مع موسم التسمين والرعي وانتقال القطعان إلى الربوع الخضراء الكثيرة في البلاد،

ويبدو أن هذا التفسير هو الأوجه، فقد التقى مراسل 964 في كركوك عدداً من رعاة الغنم في براري آلتون كوبري الشمالية، وقد أكدوا أنهم لن يبيعوا أغنامهم إلى القصابين في هذا الموسم رغم اقتراب شهر رمضان، فالأفضل وفقاً للرعاة، هو استثمار الأعشاب التي ظهرت بسبب الأمطار، والاستفادة من ألبان الأغنام، وأنهم قد يبدؤون بعرض أغنامهم على القصابين مع حلول الصيف واختفاء المراعي.

وساعدت الأمطار الغزيرة على اتساع مساحة المراعي الخضراء، وانخفاض كلفة التربية بعدم الحاجة إلى شراء الأعلاف، إضافة إلى زيادة منتجات الألبان في أسواق كركوك.

محمود ياسين مربي أغنام لشبكة 964:

الموسم الحالي أفضل من ناحية توفر المراعي الخضراء قياساً بالسنوات السابقة، إنتاج الحليب يكون أفضل كلما توفر العشب الأخضر، وتقل كمية الأعلاف التي نشتريها بأسعار غالية، ونطلب من الحكومة أن توفر أعلافاً مدعومة الأسعار.

سلام قادر – مواطن:

أحد أسباب ارتفاع أسعار اللحوم هو قلة الأغنام في سوق بيع المواشي، المربون يحصلون على أرباح اكثر من الولادات الجديدة وإنتاج الحليب، في كل عام يحصل هذا ولا تنخفض الأسعار إلا في موسم الصيف الحار حينما تختفي المراعي الطبيعية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here