وزارة العمل: سفّرنا عدداً كبيراً من المتسولين العرب والآسيويين إلى بلدانهم

أكدت وزارة العمل والشؤون الاجتماعيَّة، أن نسبة كبيرة من الذين يمتهنون التسول يتسلمون رواتب وإعانات من قبل الوزارة، فيما أعلنت ترحيل عدد كبير من المتسولين ممن يحملون جنسيات عربية وآسيوية خلال الأسابيع الماضية.

وقال المتحدث باسم الوزارة نجم العقابي إنَّ ظاهرة التسول باتت مصدراً لدخل العديد من الأسر التي تتخذ منه مهنة يشترك فيها جميع أفرادها، الأمر الذي دعا الوزارة وبغية الحد منها إلى شمولها بالإعانات الاجتماعية، إلا أنه بالرغم من شمول نسبة كبيرة منها وتوقيعها على تعهد خطي بعدم العودة للشارع، إلا أنَّ أفرادها ما زالوا يمتهنون التسول بشكل علني، مشيراً إلى تشكيل لجنة مع وزارة الداخلية للقضاء على هذه الظاهرة.

ونبه على أنَّ هناك أعداداً كبيرة من المتسولين يحملون جنسيات سورية وباكستانية وهندية، يدخلون للبلاد أثناء موسم الزيارات الدينية أو لأغراض السياحة ومن ثم يمتهنون التسول، ما دعا دائرة الإقامة في وزارة الداخلية إلى ترحيل عدد كبير منهم خلال الأسابيع الماضية، لافتاً إلى أنَّ وزارة العمل شرعت بشمول كبار السن والأيتام والمشردين بالرواتب وإعانات الحماية الاجتماعية لضمان عيش كريم لهم، كونهم الأكثر هشاشة في المجتمع، مبيناً تسجيل أكثر من 45 ألف يتيم تقدموا عبر النافذة الإلكترونية للشمول في بغداد والمحافظات. وأفاد العقابي بأنَّ الوزارة رصدت مبالغ كافية لشمول جميع المستحقين بمن فيهم المتسولون.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here