المرجع الخالصي: ذكرى ولادة المهدي المنتظر هو الامل القاطع بانتصار الحق وارتفاع راية الاسلام

اكد سماحة المرجع الديني الشيخ جواد الخالصي (دام ظله) خلال خطبة الجمعة في مدينة الكاظمية المقدسة، بتاريخ 13 شعبان المعظم 1445هـ الموافق لـ 23 شباط 2024م، على اهمية احياء المناسبات الدينية التي فيها احياء الامة ووحدتها وخلاصها من الفتن، مشيراً إلى ذكرى ولادة أمل الامة ومنقذها الامام المهدي المنتظر (عج)، لافتاً إلى هذه الولادة هي الامل القاطع بانتصار الحق وارتفاع راية الاسلام في الارض، داعياً إلى ترك الخلاف حول بعض الجوانب الفكرية التاريخية غير المجدية في هذا الصدد.

واضاف: ان مسألة المنقذ والمهدي المنتظر الذي يظهر آخر الزمان هو أمل متفق عليه بين عموم المسلمين، وان ظهوره سيملأ الارض عدلاً وقسطاً كما ملئت ظلماً وجوراً.

وتابع قائلاً: ان العالم اليوم يعيش حالة كبيرة من الظلم والمآسي والقتل والتهجير والعذاب، لاسيما الجرائم المروعة التي تجري على أهلنا في غزة المقاومة والصابرة واحداثها وهي صورة من الظلم التاريخي الذي وقع على البشرية خصوصاً على امتنا الاسلامية.

وأكد على ان استعمال الفيتو الظالم المجرم الذي تمارسه الولايات المتحدة والمظالم التي تمارسها وغيرها من الدول في مجلس الامن وفي السياسة العالمية هو تجسيد حقيقي لإصرار الظالم على ظلمه خاصة وهم يشاهدون المجازر والمذابح والمظالم على شعوب الامة وخاصة في فلسطين وغزة على الشعب العراقي وعموم الشعوب الاسلامية وشعوب الارض بشكل عام.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here