داعش والبعث نتاج فكري وهابي متطرف

داعش والبعث نتاج فكري وهابي متطرف، نعيم الهاشمي الخفاجي

ابتلي العرب والمسلمين بدول الشرق الأوسط بوجود البترول والمعادن، لذلك أصبحت منطقتنا هدف لاطماع الدول الاستعمارية، مؤسس الوهابية الحقيقي المستر همفر وزير المستعمرات البريطاني، جمع مابين شيخ متخلف يفهم الدين بعقلية بدوية صحراوية وبين زعيم قبلي وهو ابن سعود يطمح في السيطرة على نجد والحجاز، ليجعلها مكان لرعي إبله وحميره، وأغنامه.

مؤسس حزب البعث الحقيقي القوى الخفية التي تسيطر على العالم من خلال ميشال عفلق الذي يلتقي مع هذه القوة الخفية عقائديا، عفلق تربى ودرس برعاية القوات الفرنسية الغازية إلى لبنان وسوريا، أرسلته قوات الاحتلال إلى فرنسا لدراسة الفلسفة في جامعة السوربون، واعيد وأسس حزب البعث بعد اجتماعه مع قادة المجاميع الصهيونية الهاغانا، وأعلن عن تأسيس البعث في عام ١٩٤٧، عيد ميلاد البعث يصادف في ايام عيد الفصح والذي يحمل مسميات كثيرة، والذي يصادف بكل عام في نهاية آذار وبداية شهر نيسان، ويسمى أيضا في عيد القيامة….الخ.

إجرام الوهابية والبعثية تمت في اسم الإسلام وفي اسم البعث، وعمليات الاجرام تتنافى مع الدين الإسلامي السمح وتتنافى مع ادبيات حزب البعث التي كُتبت ونشرت من قبل مفكرين بعثيين تم اعدامهم فيما بعد، الوهابية كَفَروا كل مسلم لا يؤمن بعقائد التكفير التيمية الوهابية، والبعثيين يقتلون حتى البعثي الذي يرفض أسلوب القتل والإقصاء، الدكتور فليح جاسم التميمي والدكتور عزت مصطفى من قادة البعث الكبار تم تصفيتهم لأنهم رفضوا أسلوب قمع زيارة صفر في عام ١٩٧٧ ورفضوا مسرحية وجود عميل سوري اسمه محمد علي نعناع أراد يفجر الزائرين، النتيجة تم طرد فليح جاسم وعزت مصطفى من البعث، وياليت تركوهم، اغتالوا فليح جاسم التميمي لكونه شيعي ورفض أن يحكم علماء وشباب شيعة في الاعدام، هنا ثارت ثائرة البعثيين من أتباع التيار الديني السُني الوهابي، وجعلوا البعث بقيادة سنية طائفية، ويا سبحان الله حتى البعث السوري سيطرت عليه قيادة بعثية علوية شيعية هههه يتبادلون الأدوار.

البعثيين رفعوا شعار الثورة تأكل رجالها، وقام البعثيين وبالذات صدام الجرذ في اغتيال قيادات حزب البعث العراقي، عمليات الاغتيال قيادات البعث مهدت الطريق إلى صدام الجرذ ليحل محلهم، ضرب البعثيين شعارات العروبة والقومية والوحدة العربية ونصرة فلسطين في القنادر، البعثيين قتلوا أبناء شعوبهم بالعراق وسوريا، رغم البعث السوري اقل اجراما من البعث العراقي، صدام قتل قيادات البعث هجر ملايين العراقيين وقتل واعدام ملايين ضرب شعب العراق بالكيماوي في حلبجة وفي الاهوار، أشعل حروب داخلية، عمل حروب مع الجيران، باع نساء كورديات لدول عربية.

رغم ماحدث بالعراق بعد سقوط نظام صدام الجرذ،
يبقى وضع الشعب العراقي الحالي أفضل ملايين المرات من الحقبة السوداء التي امتدت منذ 1968 إلى 2003، الذي ينكر ذلك اعمى، هناك بناء وزراعة وتطور في مجالات البنية التحتية، اكيد بسبب كلامي هذا ينبري لي واحد ….. فاقد الضمير ليهاجمني والمصيبة يدعي انه صاحب مشروع لإنقاذ الشيعة ويكتب في أسماء مستعارة ههههههه نقول إلى هذا الفارس الملثم ههههه الذي يتبنى مشروع كبير مثل إقامة كيان للشيعة عليه أن يعلن عن اسمه، أخجل استحي كم مرة أرسلت لي طلب صداقة على الفيس بوك ورفضت أن تتكلم معي في الماسنجر ههههه لأنك تخاف لأن نبرات صوتك والله لم ولن تكن نبرة صوت عراقي مسلم شيعي، اكيد تكون لَكنة صوته ليست عربية جنوبية وإنما هي قريبة إلى اللهجة الشامية، صارلك أكثر من عشرين سنة تكتب في الصحيفة في أسماء مستعارة، وتشتم وتسب وتخون وتطرح ارائك، محد رد على ماتكتبه، وانت يوميا مهاجم كاتب هنا وهناك، مثل ما انت تكتب في أسماء مستعارة وتشتم بطرق قبيحة، فليس من حقك تجبر الآخرين أن يتبنون ارائك، مثل ما انت عندك رأي الآخرين أيضا لديهم آراء، كن مثل بقية البشر المتحضر، احترم وجهات نظر الآخرين يا أيها الفارس الملثم الفلتة هههههههه.

البعثيين والدواعش أساءوا وشوهو سمعة الإسلام والبعث كحزب سياسي، لذلك يبقون البعثيون أقذر المخلوقات البشرية.

صدام الجرذ بحقبة الحصار الجائر بنى ثمانين قصر رئاسي وابو بكر البغدادي بحقبة داعش تزوج تسع نساء ههههه وسبى بنات ايزيديات لاشباع غريزته الجنسية.

لا اريد الاطالة وضعي الصحي لايساعد وامرنا إلى الله عز وجل، بكل الاحوال لابد في يوم من الايام ان نرحل ونموت، اقول الى الفارس الملثم من العار عليك أيها الفارس الفلتة الاختفاء في أسماء مستعارة وتبرز بطولاتك، وتشتم وتخون، ولو كنت رجل لكتبت في اسمك، أنا شخصيا كتبت بفترات في أسماء مستعارة بحقبة البعث وبعد حقبة البعث لكن من العار أن يبقى الإنسان يكتب في أسماء مستعارة طيلة عقود من الزمان، ومُنصب نفسه يأمر بالباطل وينهى عن المعروف، هذه هي الحياة الدنيا البائسة دائما الاراذل يشتمون ويسيئون للشرفاء وأصحاب المبادئ، دائما المرتزق والعميل والخائن والجبان يشتم الشرفاء وينسب لهم ماموجود عنده للاسف هذا هو حالنا مختلفين حتى في أسلوب الحوار وإبداء الآراء.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي

كاتب وصحفي عراقي مستقل.

24/2/2024

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here