توقعت موجات ممطرة الشهر المقبل وحذرت المتجاوزين على حوض دجلة …

..الموارد لـ”الزوراء”: موجة الأمطار والسيول عززت الخزين المائي بحدود مليار متر مكعب

2024/02/24
حسين فالح:
أكدت وزارةُ الموارد المائية ان موجة الامطار والسيول الاخيرة عززت الخزين المائي بحدود مليار متر مكعب، وفيما اعلنت تغذية مناطق الاهوار بكميات من المياه، توفعت حدوث موجات ممطرة الشهر المقبل، محذرة المتجاوزين على حوض نهر دجلة.
وقال مدير عام الهيئة العامة للسدود والخزانات في الوزارة، علي راضي في حديث لـ”الزوراء”: انه نتيجة لموجة الامطار والسيول التي تركزت في الجزء الشمالي والشرقي من البلاد والتي كانت كمية جيدة من السيول الواردة ادت الى ارتفاع في مناسيب العديد من روافد دجلة خصوصا الزاب الاعلى والزاب الاسفل والعظيم وديالى، مما ساهم في زيادة في المنظومة الخزنية للمياه بحدد المليار متر مكعب. وتابع: اضافة الى ان هناك مجموعة من السيول التي وردت من الجانب الشرقي باتجاه محافظتي واسط وميسان كل هذه السيول التي وردت الجزء الاكبر منها تم تعزيز الخزين المائي والجزء الاخر تم توجيهه الى مناطق الاهوار بسبب ما عانته هذه المناطق من شح المياه للفترات الماضية وقلة الايرادات وكثرة التجاوزات التي كانت تحصل.وأضاف: تمت تغذية مناطق الاهوار بحدود 120 متر مكعب بالثانية موزعة ما بين هور الحمار والاهوار الوسطى مابين 80 متر مكعب بالثانية وهور الحويزة بحدود 40 متر مكعب بالثانية، اضافة الى ان الامطار التي تساقطت والسيول التي وردت ساعدت على إرواء المناطق الزراعية للموسم الشتوي التي هي اساسا مزروعة. ولفت الى: ان الوزارة تضع دائماً خططاً مسبقة للمواسم الشتوية ضمن توقعاتها بهطول أمطار أو ورود سيول، لذلك كانت مهيأة بجميع كوادرها العليا وكذلك كوادرها الهندسية والفنية والآلية بتمرير الموجات التي وردت إلى العراق نتيجة لتساقط الأمطار في المناطق الشمالية والشرقية وورود سيول بكميات جيدة.من جهته، ذكرت خلية الاعلام الامني في بيان تلقته “الزوراء”: انه بعد أنعم الله سبحانه وتعالى على العراق وشعبه بهطول الأمطار وارتفاع منسوب المياه في الانهار والاهوار والجداول وحصول زيادة مهمة في خزين السدود، ومع ارتفاع منسوب المياه في الأنهار، ومنظومات التخزين، نتيجة سقوط أمطار غزيرة خلال الأيام الماضية، وتعرض بعض مناطق البلاد لسيول، وانعكاس ذلك على زيادة المخزون المائي، ما يتيح توظيفها في إطار تأمين الاحتياجات للموسم الصيفي المقبل.وأضافت: انه ومن خلال التواصل مع وزير الموارد المائية عون ذياب، فقد بين ان الاطلاقات المائية هي نتيجة لموسم الأمطار الجيد، حيث دفعت الموارد المائية نحو( ١٢٠٠) متر مكعب من سد سامراء إلى النهر، وقد كانت هناك وفرة مائية من أجل دفعها إلى مناطق الوسط والجنوب ونحو الاهوار بعد ان تعرضت إلى جفاف كبير في وقت سابق، وتوقع الوزير أن يشهد شهر آذار المقبل موجات ممطرة، فضلاً عن كميات الثلوج التي سقطت شمالي العراق وحوضي نهر دجلة والفرات التي ستذوب خلال فصل الربيع الأمر الذي يزيد من مناسيب المياه. وتابعت: كما وجه تحذير إلى المتجاوزين على حوض النهر وخطورة هذا التجاوز.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here