رئيس البرازيل يصر على اتهام إسرائيل بارتكاب “إبادة جماعية”


2024/02/25
أصرّ الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا على اتهام إسرائيل بارتكاب “إبادة جماعية” بحقّ الفلسطينيين في غزة، بعدما أثار في الآونة الأخيرة أزمة دبلوماسية بسبب مقارنته الهجوم الإسرائيلي ضد حركة حماس في القطاع الفلسطيني بـ”المحرقة اليهودية”.وقال لولا خلال فعالية في ريو دي جانيرو إن “ما تفعله دولة إسرائيل ليس حربا، إنها إبادة جماعية، لأنها تقتل نساء وأطفالا”.وهذا أول ردّ فعل للزعيم البرازيلي منذ الجدل الذي أثاره تشبيهه الهجوم الإسرائيلي على غزة بالمحرقة.وقد تمسّك لولا بموقفه، مشددا مرارا على مصطلح “الإبادة الجماعية”.وشدد لولا قائلا “هذه إبادة جماعية. ثمّة آلاف من الأطفال القتلى، وآلاف من المفقودين. ليس الجنود هم الذين يموتون، بل نساء وأطفال في المستشفى. إذا لم تكن هذه إبادة جماعية، فأنا لا أعرف ما هي الإبادة الجماعية”.بدوره استدعى وزير الخارجية البرازيلي ماورو فييرا السفير الإسرائيلي في البرازيل بعد إعلان الرئيس لويس إيناسيو لولا دا سيلفا “شخصا غير مرغوبا فيه” في إسرائيل إثر تصريحاته التي أغضبت الدولة العبرية.وقالت الخارجية البرازيلية في بيان “حيال خطورة تصريحات الحكومة الإسرائيلية هذا الصباح، استدعى الوزير ماورو فييرا السفير الإسرائيلي دانيال زونشاين” في ريو دي جانيرو.وأضافت أنه “استدعى أيضا للتشاور السفير البرازيلي في تل أبيب فريديريكو ماير الذي سيغادر إلى البرازيل الثلاثاء”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here