مسرورين بالقصيدة الخمرية لأبي نؤاس ينشدها في جمع من الأحباب

مسرورين بالقصيدة الخمرية لأبي نؤاس ينشدها في جمع من الأحباب

* د. رضا العطار

لا تبك بعد تفرق الخلطاء * * * واكسر بمائك سورة الصهباء

فاذا رايت خضوعها لمزاجها * * * فمرّن يديك بعفة وحياء

وخمرة، سجد الملوك لذكرها * * * جاّت عن التصريح بالأسماء

شمطاء تذكر اوصاف ادم * * * وتخبّر الاخبار عن حواء

صاغ المزاج لها مثال زبرجد * * * متألق ببدائع الاضواء

بالخمر فينا تتلألأ حمرة * * * والكأس من ياقوته بيضاء

والكوب يضحك كالغزال مسبح * * * عند الركوع بلثغة الفأفاء

وكأن اقداح الزجاج اذا جرت * * * وسط الظلام كواكب جوزاء

سعى بها من ولد يافث احور * * * كغصن بان فوق رمل نقاء

وفتى رشيق القد اذا انتشى * * * غنّى بحسن لباقة وحياء

غلق الهوى بحبائل الشقراء * * * والحب بعض حبائل الاهواء

قل لمن يبغي صلاحي * * * بعت رشدي بصلاحي

*مقتبس من ديوان ابونؤاس لعمر الطباع

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here