مجدداً: أديل تؤجل إقامة حفلاتها في لاس فيغاس.. والسبب صوتها


أديل Adele في حفل BRIT Awards..
أعلنت النجمة العالمية أديل، البالغة من العمر 35 عاماً، تأجيل إقامة حفلاتها في لاس فيغاس، ودخولها في فترة راحة صوتية، وذلك للمرة الثانية بعد أن فعلت ذلك العام المنصرم.
أديل تعتذر عن متابعة جولتها
وفي منشور عبْر وسائل التواصل الاجتماعي، قالت المغنية أديل : “للأسف، يجب أن آخذ قسطاً من الراحة، وأعلِّق إقامة حفلاتي في لاس فيغاس”.
وأشارت إلى أنها كانت مريضة في نهاية الجولة الأخيرة وطوال فترة استراحتها، وأنها لم تتمكن من العودة إلى حالتها الصحية بالكامل؛ لذلك لن تكمل حفلاتها.
وأضافت، أن مواصلة العمل بسرعة، أدّى إلى إصابتها بوعكة صحية جديدة؛ مما أثّر على صوتها؛ لذا ستخضع لفترة من الراحة تنفيذاً لتوصيات الطبيب.
وذكرت أن خمس عطلات نهاية أسبوع متبقية قد تأثرت بهذا التأجيل، وتم تحديد التواريخ الجديدة كالآتي: 1، 2، 8، 9، 15، 16، 22، 23، 29 و30 مارس.
تعب أديل بعد آخر حفل لها
وفي سياق متصل، كشفت تقارير، أن أديل شعرت بتعب شديد خلال أحد العروض الأخيرة، واضطرت إلى الدخول في فترة راحة صوتية بعد ذلك. وعلى الرغم من الألم الذي شعرت به، إلا أنها استمرت في الغناء، واستخدمت العسل والماء الساخن لتخفيف آلام حنجرتها.
وأديل لايزال لديها 20 عرضاً متبقياً ضمن حفلاتها في لاس فيغاس، ولا تعَد هذه هي المرة الأولى التي تواجه فيها المغنية مشاكل صوتية؛ حيث أجرت جراحة خاصة بالموضوع في نوفمبر 2011، وألغت حفلتها في ستاد ويمبلي في يونيو 2017، بسبب تلف في الأحبال الصوتية.
علاوةً على ذلك، في رسالة عاطفية إلى جمهورها عبْر وسائل التواصل الاجتماعي في عام 2017، أعلنت أديل عن عدم قدرتها على إحياء آخر حفلين لها في لندن، وذلك بعد أن أصيبت بتلف في الأحبال الصوتية؛ معبرةً عن حزنها العميق لعدم تمكُّنها من تقديم الحفلات.
ومع ذلك؛ فإن هذه التحديات لم تُثنِ أديل عن مواصلة مسيرتها الفنية، ولازالت تُعتبر واحدة من أكثر الفنانات شعبيةً ونجاحاً في صناعة الموسيقى العالمية؛ حيث يظل جمهورها ينتظر بشغف لتجاربها الفنية الجديدة والمثيرة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here