هوشيار زيباري: خروج أمريكا سينهي الاستثمار الدولي في العراق والاتحادية تعيد كتابة الدستور


2024-03-01
قال وزير الخارجية الاسبق هوشيار زيباري إن المطالبة بخروج القوات الأمريكية هي أبعد من مطلب أمني أو عسكري، بل تتعلق بخطط لتقليص الوجود الدولي في العراق، اقتصادياً وسياسياً.

واضاف زيباري في مقابلة مع إذاعة مونت كارلو الدولية: نعتقد بأنه لازالت هناك حاجة لتواجد القوات الأميركية، مبينا ان الموضوع له جانب سياسي سواء تصفية حسابات أو رغبات خارجية، بمعنى أن هناك رغبات تطالب، ليس فقط بخروج القوات الأجنبية، ولكن أيضا بإنهاء كل مظاهر التواجد الدولي في العراق.

وتابع زيباري هناك مبادئ واتفاقات لا بد من تنفيذها، وهذا كان أساس المشاركة في ائتلاف إدارة الدولة الذي شكل الحكومة، مبينا ان الدستور الذي تم الاتفاق عليه باعتباره العقد الاجتماعي ، يعترف للإقليم بخصوصيته، والان جاءت المحكمة الاتحادية لتطعن في قانون انتخابات الإقليم وأيضا أجحفت المكونات بحرمانها من التمثيل في الانتخابات القادمة، مشيرا الى أن المحكمة تتدخل، في شؤون التشريع وفي شؤون السلطة التنفيذية وتعتبر نفسها مشرعة، وأحيانا تعيد كتابة الدستور مرة أخرى.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here