الداخلية تؤكد التحرك لمعالجة 3 جرائم مضرة بالاقتصاد العراقي

أعلنت وزارة الداخلية ، الجمعة، استمرار حملاتها ضد جرائم المضاربة بسعر الصرف وتزييف العملة واحتكار السلع.

وقال مدير دائرة العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية اللواء خالد المحنة إن “الحملات التي تقوم بها مفارز الجريمة المنظمة فيما يتعلق بالعملات الاجنبية واحتكار السلع تتمحور في اتجاهين الاول هو ضبط الجهات او المحلات او الأشخاص المخالفين للقوانين والتعليمات النافذة”.

وأضاف، أن “هذا العمل يستهدف مكافحة الجرائم التي تضر بالاقتصاد العراقي وعلى سبيل المثال التعامل بغير العملة الوطنية وما تسبب به من أضرار بالغة بالاقتصاد الوطني العراقي، والمحور الآخر يتعلق بتزييف العملة وباحتكار المواد والسلع الغذائية التي تؤثر على القطاع الاقتصادي”.

وأضاف، أن “حملات الوزارة ضد المتلاعبين والمضاربين والمحتكرين مستمرة في عموم العراق وتستهدف غير الملتزمين بالقواعد والتعليمات الخاصة بالبنك المركزي لا سيما في مجال احتكار الدولار او محاولة البيع خارج نطاق السوق او التعامل بالعملة العملة الاجنبية”، لافتا الى ان” الكثير من المواطنين والشركات والمؤسسات استجابوا للتعليمات وأصبح هنالك التزام و تعاطي أكثر مع هذه القوانين التي تنظم عملية شراء العملة”.

وأشار الى أن ” الوزارة تسعى أن يكون هنالك التزام طوعي للمواطنين بهذا الملف دعماً للاقتصاد الوطني”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here