(لايهم السامرائي)..(تطالب الشيعة بالتخلي عن المرجعيات الايرانية..والمليشيات)..مقابلها (السنة العرب هل سيتخلون عن البعث والرجوع للحكم)..(وما بديلكم الوطني للعراق)؟

بسم الله الرحمن الرحيم

(لايهم السامرائي)..(تطالب الشيعة بالتخلي عن المرجعيات الايرانية..والمليشيات)..مقابلها (السنة العرب هل سيتخلون عن البعث والرجوع للحكم)..(وما بديلكم الوطني للعراق)؟

اطلعنا على مقالة (ايهم السامرائي) المعنونه (الشيعة الوطنيون حان وقت التغيير)…. ومقابلته ببرنامج (كلام معقول) اخيرا.. وهنا نريد ان نصل لكلمة سواء كعرب شيعة مع طروحات (ايهم السامرائي العربي السني).. وحتى لا نقع كشيعة عرب بما وقع فيه (الامام علي بخيمة صفين).. ليخدع ممثل الامام علي (ابو موسى الاشعري).. بتنازله عن صاحبه الامام علي وكذلك عن خصمه معاوية معا…. ليصعد عمرو بن العاص .. (ليقول ان الاشعري تخلى عن صاحبه عليا.. وانا لن اتخلى عن صاحبي معاوية).. ونسال ايضا (اذا تخلى شيعة العراق عن المرجعيات الايرانية بالنجف وقم ومشهد.. وتخلوا عن المليشيات الولائية والصدرية..) وطبعا نحن مع تخلي العرب الشيعة عن المليشيات والمرجعيات الايرانية .. ولكن مقابلها (العرب السنة هل سيتخلون عن الترحم على زمن صدام؟ هل سيتخلون عن البعث وتمجيده؟ هل سيتخلون عن الاخوان المسلمين وعقيدتهم التي اساسها تاسيس دولة الخلافة الاسلامية العابرة للحدود والتي على اساسها قامت داعش.. ؟ هل سيتخلون عن الاديولوجية الصفراء القومية التي تميع حدود العراق ايضا؟ هل ستتخلون عن تخيير العراقيين بين السيء والاسوء.. وبين الموت او السخونة؟ واقصد بين الزمن الغابر قبل 2003 او الزمن البائس بعد 2003.. هل سيتخلون عن حلمهم بالعودة للحكم السني المركزي للعراق؟

وانت اعلم بان ازمة العراق (ليس بلد موحد يراد تقسيمه بل مقسم يراد توحيده قسرا)؟

وانت اعلم بان العراق الواحد المركزي نزيف دائم منذ 1921 لحد يومنا هذا.. فالمناطق الخاضعة مثلا اليوم للحكم المركزي مناطق بائسه بكل معنى الكلمة.. في حين اقليم كوردستان يتمتع باقليم فدرالي وضعه افضل بكثير من وضع المنطقة الغربية ووسط وجنوب الرافدين..

فالعجيب (العرب السنة يقدمون للعراق اسوء ما لديهم).. و(الشيعة يقدمون للعراق اسوء ما لديهم)

ثم يتفاضل بعضهم على بعض بان (ما لديه هو افضل).. فيسقط العراق من حضيض لحضيض.. ومن هاوية لهاوية اسحق منها.. والحق يقال (جلابنه ذبيناه على جلابكم).. بس (احنه العرب الشيعة اغلبيتنا لا نحب جلابنه المسعورة.. ولكن بالمقابل.. نشعر ان العرب السنة يحبون جلابهم).. والمضحك ان نجد البعض يفضل جلابه المسعورة على جلاب المقابل المسعورة .. تخيلوا الوضاعة بالعراق اليوم).. وكل ذلك بدأ بعد 2003 وخاصة بالحرب الطائفية بما اطلقت عليه شخصيا بحينها (توازن الرعب الطائفي).. مع علمنا ازمة العراق وشيعته العرب..ليس (مليشيات فوق سلطة الدولة)..بل (مرجعيات فوق سلطة الدولة..فرخت بفتاويها مليشيات واحزاب خارج اطار الدولة)..

ونسال (ايهم السامرائي) ماذا تقصد (بالوطنية والوطنيين) وهل هناك تعريف يمكن ان نتفق عليه..

فنحن نفهم الوطنية مشتقة من الوطن.. والوطن هو العراق.. والهوية الوطنية غير عابرة للحدود.. ولا تختزل بهوية جزية من الهويات الديمغرافية المتعددة بالعراق.. سواء قومية او مذهبية او مناطقية او عشائرية او عائلية.. وشعارها (العراق للعراقيين ونفط العراق للعراقيين).. لا غير.. والولاء للوطن العراقي فقط لا غير.. (والعراق وطن لا شريك له وطن اخر) لا وهم وطن عربي ولا وهم خلافة اسلامية ولا وهم دولة ولاية الفقيه العابرة للحدود.. .. علما الوطني العراقي وطنه من الفاو لزاخو ومن حلبجة حتى عرعر ومن مندلي حتى القائم والرطبة.. اما القومي فوطنه الوهمي يمتد من المحيط للخليج.. اما الاسلامي السني وطنه الخلافة من الصين للاطلسي.. اما الاسلامي الولائي فوطنه من طهران حتى المتوسط وصولا لباب المندب.. لنضيف لهم وطن الاسرائلييين من النيل للفرات.. ووطن الطورانيين الاتراك تشمل ايضا شمال العراق لتركيا.. لنرى بان العراق مطمع للقوميين العرب والاسلاميين السنة والاسلاميين الولائيين والطورانيين الاتراك والصهاينة.. وهؤلاء هم اعداء العراق كوطن وشعب وامة عراقية بحد ذاتها.

ونسالكم.. من هم (وطنيي السنة العرب) استاذ ايهم السامرائي؟

فنحن معكم ببناء عراق قوي ليبرالي.. يفصل (العمامة عن الدولة).. بل الاهم يجب فصل (العمامة عن الدين).. فلم يسيء للدين مثل العمامة بتاريخها.. المهم في القول.. معكم ببناء وطن قوي متحرر ديمقراطي موحد؟ ولكن لم تقل لنا كيف موحد؟ فدراليا ام مركزيا؟ الا ترى بان العراق الافضل له نموذج اقوى دول العالم امريكا وروسيا.. اي عراق رئاسي جمهوري قوي بنظام فدرالي بثلاث اقاليم.. والمناطق المتنازع عليها تخضع لبغداد مركزيا كبادية كربلاء النخيب.. وديالى .. وسامراء وبلد و الدجيل.. فروسيا بوتين الرئاسية الفدرالية.. وامريكا الرئاسية الاتحادية.. فمتى يعي البعض بان المركزية فشلت بالعراق .. هل سيقتنعون حتى يباد اخر طفل عراقي تحت شعارات وحدة العراق المركزية؟

ومعكم بمحاكمة الفاسدين واجتثاثهم باقصى العقوبات اقلها الاعدام ومصادرة جميع اموالهم المنقولة

وغير المنقولة هم والمتورطين معهم من اقاربهم ومعارفهم وحواشيهم.. بدعم من محكمة دولية تشكل لهذا الغرض .. واستعادة الاموال المهربة لحساب مخصص لاعمار العراق بافضل الشركات العالمية.. واجتثاث المليشيات وحلها.. ومحاكمة زعاماتها بتهم الخيانة العظمى والتخابر مع الجهات الاجنبية والولاء لزعماء وانظمة اجنبية.. ومعكم ببناء عراق بافضل الشركات العالمية المتقدمة الامريكية واليابانية والالمانية والاوربية حصرا.. ومعكم بمسك حدود العراق بدعم من قوات الخوذ الزرقاء الاممية.. ومعكم بنهوض القطاعات الصناعية والزراعية والخدمية والطاقة من غاز وكهرباء ونهوض القطاعات التعليمية والصحية بافضل الشركات العالمية.. واهم شيء معكم بتعديل الدستور.. وخاصة المادة الخطرة فيه المادة 18 منه التي عرفت العراقي كابن الزنا من ام تحمل جنسية واب اجنبي او مجهول ليعرف العراقي كابن الزنا ومجهول الهوية.. وعليه يجب صياغة هذه المادة مجددا الى (العراقي هو كل من ولد من ابويين عراقيين بالجنسية والاصل و الولادة او من اب عراقي الجنسية والاصل والولادة) ويطبق ذلك باثر رجعي منذ 1963 وما بعدها.. لحماية العراق من التلاعب الديمغرافي ومنع استغلال العراقية كسلعة لاختراق المجتمع العراقي من قبل الغرباء..

وما نظرتكم للهوية العراقية .. هل هي هوية عراقية خالصة.. (استاذ ايهم السامرائي)..

فعجبا ان نجد من يدعي بان (كركوك هويتها عراقية لا كردية ولا عربية ولا تركمانية).. ولكن بنفس الوقت يدعون بان (الهوية العراقية للعراق..بهوية جزئية قومية عربية دون الهويات القومية الاخرى) بدعوى (الاكثرية العربية بالعراق) عليه العراق (هويته ايضا شيعية جعفرية رسميا لان اكثريته من الشيعة الجعفرية)؟ فاذا ادعيتم بان ذلك سيثير الطائفية في مجتمع متعدد الطوائف عليه.. اليس .. اختزال هوية العراق بهوية قومية عربية سيثير العنصرية ببلد متعدد القوميات من كردية وتركمانية .. الخ..

وسؤالنا لكم..هل القوميين والعرب من بعثيين وناصريين..و الاسلاميين السنة من اخوان وداعش والقاعدة

يؤمنون بدولة اسمها العراق ووطن اسمه جمهورية العراق؟ فانت اعلم بان الاديولوجية البعثية والناصرية والقومية عموما.. لا تؤمن بان العراق دولة ووطن بحد ذاته.. بل يعتبرون من يؤمن بالوطنية العراقية (شعوبية ضيقة).. وحاكموا بعد الكريم قاسم واعدموه لمجرد رفعه شعار (الجمهورية العراقية الخالدة) كرفض لالغاء العراق والحاقه بمصر انذاك.. ويصفون العراق (بقُطر او اقليم) تابع لوهم الوطن العربي من المحيط للخليج.. ويريدون الغاء وجود الدولة العراقية والحاقها بمصر حيانا باسم بدعة (الجمهورية العربية المتحدة) وعاصمتها القاهرة المصرية وزعيمها انذاك المقبور جمال عبد الناصر المصري.. وحينا بسوريا باسم الوحدة البعثية بين العراق وسوريا.. وحينا بالاردن باسم المملكة الهاشمية المتحدة.. المهم لديهم لا يبقى شيء اسمه العراق كدولة مستقلة.. وحتى علم البعث والناصريين اختزل العراق بنجمة واضاف نجمتين تشيران لدولتين اجنبيتين مصر وسوريا.. واعتبروا العراق بهذا العلم (اقليم بنجمة) وليس دولة ووطن.

وما مقياس الوطنية لديكم.. ان يخوض العراق حرب مع جاء السوء ايران؟

فتعتبر من قاتلوا بالثمانينات من الشيعة العرب .. (مقياس للوطنية)؟ ورفض المرجعيات الايرانية.. ورفض المليشيات التي وصفتها بالصفوية (الولائية والصدرية).. (مقياس للوطنية)؟ امنا بالله وقبلنا.. مرة اخرى نسال.. ماذا ستقدمون انتم بالمقابل .. عن من ستتخلون.. ونحن نعتبر زمن صدام والبعث بحروبه التي جروا العراق بها للكوارث.. ومقابره الجماعية وطغيانه.. وتسببه بازمات كالحصار الخانق.. وصدام نفسه مهد بسياساته الرعناء الوضع لوصول هذه الطبقة الفاسدة الفاشلة العميلة التي تحكم اليوم بعد 2003.. فهل سوف تترحمون على زمن صدام.. والبعث المقبورين.. وتعتبرون ايضا ذلك من الوطنية؟ في وقت البعث لا يؤمن باديولوجيته بان العراق دولة ووطن.. بل (قطر او جزء) من وطن وهمي خارجي قومي..عابرة للحدود.. حاله حال داعش ودولة ولاية الفقيه الايرانية السيئة الصيت.

وما بديل العرب السنة للعراق عن الوضع الحالي البائس اليوم؟ هل الرجوع للزمن الغابر ما قبل 2003؟

فلماذا لم نسمع صوت عربي سني بعد 2003 .. يحمل فكرا يمكن ان يجذب الشارع العراقي ؟ فالاصوات التي تجد لها صدى بين العراقيين هي (عربية شيعية) رافضة للنظام السياسي الفاسد الحالي.. كغيث التميمي واحمد الابيض واحمد الشريفي.. مثلا.. في حين لم نسمع صوت (عربي سني) وطني لديه صدى بين العراقيين.. لماذا ؟ لماذا نزعت العرب السنة اما (قومية ومنها بعثية عابرة للحدود.. او اسلامية اخوانية او داعشية او قاعدة.. ).. ؟ متى يدرك العراقيين ونخبهم السياسية بان السموم الثلاث على مائدة السياسية العراقية منذ 1921 لحد يومنا هذا هي (القومية والاسلامية والشيوعية).. فتسيس القومية وتيسيس الدين والذي بالضرورة هو تسيس للمذاهب والطوائف.. هي وراء كوارث العراق وازماته الداخلية والخارجية.. العنصرية والطائفية والمناطقية ..

فهل العرب الشيعة عليهم ان يستبدلون عليوي بعلاوي؟ اي مرجعيات ايرانية بمرجعيات وصفتها عربية مثلا؟

فالصدر الثاني طرح نفسه عربيا.. ولكن اوصى من بعده للفارسي الايراني كاظم طبيب زادة الحائري.. الذي اي الحائري قدم ولائه لخامنئي كولي فقيه وهو حاكم ايران؟ تخيل ذلك؟.. وتذكر بان صدام والسنة لعبوا بالنار الشيعية بالتسعينات ففسح صدام لبروز الصدر الثاني.. فاكتوى السنة انفسهم بعد 2003 بالقتل على الهوية على يد (الصدريين ومليشياتهم) ام نسيتم ذلك؟ علما صدام اراد ببروز الصدر الثاني تمزيق الشيعة افقيا لصدريين ولا صدريين وعاموديا لحوزة صامتة وحوزة ناطقة.. ورفع الصدر الثاني شعارات معادية لامريكا في وقت امريكا تدعم الجهود الدولية لاسقاط الطاغية صدام والبعث المجرم انذاك.. وغباء صدام اغتياله الصدر الثاني فصنع منه شهيد.. فغباء يزيد ابن معاوية قتله الامام الحسين فصنع منه شهيد.. وغباء صدام قتل الصدر الثاني فصنع منه شهيد.. علما هناك لوبي ايراني بريطاني يزيح اي طالب حوزة من عشائر العرب الشيعة العراقيي عن منصب المرجعية العليا .. فنحن ليس مع مرجع عربي مع رفضنا للمراجع الايرانيين والاجانب الاخرين بالنجف.. ولكن نحن مع مرجع من ابناء عشائر العرب الشيعة الاصليين من ابناء وسط وجنوب العراق لتسلم المرجعية.. عليه الحل ان يتم جعل جزء من مدينة النجف دولة كالفتيكان لتفك النجف وصايتها عن العراق وشيعته العرب سياسيا .. وتنشغل فقط بمهامها برعاية شؤون الشيعة بالعالم.. وتكون مستقلة عن الهيمنة من اي دولة

ويدعي العرب السنة بان (المقاومة) هي فقط مقاومتهم السنية بعد 2003؟

فبالله عليكم.. هل العراق كان بعد 2003 يحتاج الى بدعة (المقاومة).. بالله عليكم.. فاذا ليبيا بزمن الايطاليين خرج زعيم للمقاومة (عمر المختار).. وفي فيتنام (تشي منه).. وكلاهما كامثله.. من ابناء اوطانهم وشعوبهم الاصلية.. وضمن اطرهم الوطنية.. السؤال بالله عليكم (من اسم زعيم المقاومة بالعراق وما مشروع المقاومة بالعراق.. وما هدف المقاومة بالعراق لما بعد خروج الامريكان)؟؟ الجواب لا يوجد.. فهل هو الزرقاوي الاردني التكفيري.. لو المقبور ابو ايوب المصري الاجنبي ايضا عن العراق؟ لو خامنئي الايراني ؟ لو سليماني الايراني؟ لو القاعدة لو جيش مهدي لو جيش الاسلام لو حماس العراق لو البعث لو لو لو؟ هل سمعت مقاومة تقتل عشرات الالاف من ابناء شعبها على الهوية؟ فالمقاومة العاهرة بالعراق بعد 2003 جناحيها كان (القاعدة والبعث و36 فصيل مسلح سني) و(جيش مهدي الصدري).. وجميعها اذرع قتل العراقيين على الهوية.. وجميعها مشاريعها متضاربة.. (فالانتخابات 2010 كشفت بان فوز المالكي ليس لانجاز قام به.. بل كان نكاية بمقتدى الصدر بعد صولة الفرسان).. و(الصحوات السنية خرجت وهزمت القاعدة) كرفض عراقي وطني لبدعة المقاومة بالعراق بعد 2003.. ولا ننسى نسال: هل الاف الاجانب من مصريين وافغان ومغاربة وسوريين واردنيين وسودانيين ويمنيين الذين جاءوا للعراق بعد 2003 وذبحوا وفجروا العراقيين تعكس (مقاومة وطنية عراقية)؟ ام هؤلاء عاهرين يطلقون على انفسهم (مجاهدين)؟ هل دقدوق اللبناني وسليماني الايرانيين الاجانب عن العراق مقاومة؟ هل الولائيين الموالين جهارا بكل خيانة لزعيم اجنبي خامنئي حاكم ايران ويبايعون نظام اجنبي نظام ولاية السفيه بطهران هم مقاومة ام هم خونة عقائديين؟ هل الصدريين الذين يعبدون مقتدى الصدر ومليشياتهم جيش مهدي المطلخة بدماء العراقيين على الهوية (مقاومة)؟ ثم دخل الصدريين و الولائيين بالسلطة ليفسدوا بسرقة المال العام هل هم مقاومة؟ هل مليشيات خارج اطار الدولة كل منها وراءها مرجعية فوق سلطة الدولة.. متورطة بقمع شباب العراق بتشرين.. وتجر العراق لصراعات دولية واقليمية وجعل العراق ساحة لتصفية حسابات دولية واقليمية لمصالح ايران القومية العليا .. وزعماء هذه المليشيات حيتان للفساد فاصبحوا من اصحاب السيارات الفارهة والعقارات والمولات والارصدة المليارية والمزارع .. (مقاومة)؟

فالا ترى لو (العرب السنة حكموا العراق للعراقيين.. بعيدا عن شعارات القومية.. ) كان العراق فعلا شامخا

(ولو حكم الشيعة تحت شعار العراق للعراقيين ونفط العراق للعراقيين وحدهم بعيدا عن الشعارات العقائدية الولائية.. الم يكن العراق اليوم ناهضا مثل كوريا الجنوبية بالصناعة والتقدم ومثل الامارات بالرفاهية).. (فالطروحات العقائدية دمرت العراق وشعبه.. فالبعث طرح نفسه عقائديا والقاعدة وداعش طرحوا انفسهم عقائديا.. والولائيين والصدريين طرحوا انفسهم عقائديا).. وكل من هذه العقائد مسمومة.. فالسنة العرب رفعوا اديولوجيات قومية بعثية وناصرية (انقلابية).. اشغلت العراق بعيدا عن همومه الداخلية.. وجعلته مجرد (كلب حراسة للبوابة الشرقية لوهم الوطن العربي).. (وبودي كارد “حارس” للامة العربية).. ومن جاء بعدكم من الاسلاميين المحسوبين شيعة .. جعلوا العراق مجرد ايضا (كلب حراسة للبوابة الغربية لامبراطورية الولي الفقيه الايراني بعمق العراق وسوريا ولبنان واليمن).. ثانيا.. العرب السنة باديولوجياتهم القومية ذي النزعة السنية.. ففضلتم الاجانب من المصريين على اهل العراق وصلت بان العراقي الذي يدافع عن نفسه ضد المصري (كانما يضرب رئيس جمهورية العراق انذاك صدام).. (وللاجنبي المصري الحق بطرد العراقي وان يقول له اخرج من العراق يا عراقي هذا العراق عراق المصريين) لعن الله قائلها.. في وقت شباب العراق يستشهدون بجبهات الحرب مع ايران بالثمانينات.. بل وصلت بان تسترخص العراقية وعرضها للمصري.. حتى روج مصريين للاساءة لعرض العراقيات (يا مصري روح للعراك الاكحاب بالاطنان) (المصري اللي روح للعراك وما يزني مجاهد).. (يا عراكيين احنه ا لمصريين اعمامكم صدام وداكم للحرب والمصريين فعلوا بنسوانكم) حتى كثرة عمليات النصب والاحتيال على العراقيات من سقط المتاع المصريين بزمن البعث والمقبور صدام.

فصدام وحكم السنة.. قتلوا الروح الوطنية والغيرة عن كثير من العراقيين فمهدوا الارضية لمن يحكم اليوم

من سقط المتاع.. فاصبح الاجنبي الايراني واللبناني يفضل على اهل العراق.. بعد 2003 ايضا.. وتعرض العراق لسونومي من العمالة الاجنبية البنغالية والباكستانية والمصرية والايرانية والسورية.. وفضلوا حتى على شباب العراق بسوق العمل.. وسقطت من سمعة شباب العراق بدعوى هم (سختجية).. لتتضاعف البطالة المليونية.. ولنتبه (صدام فضل الاجانب المصريين والسودانيين وغيرهم) وصلت بتجنيسهم بقانون بعثي مسخ بعد شهر من دخولهم للعراق.. وتسليمهم حتى فراش ارامل حرب ايران.. بمنح مبلغ 2000 دينار وانذاك مبلغ كبير لكل اجنبي من صهاينة العراق (المصريين) لمن يرتبط بارملة .. ضمن مخطط لاختراق السنيج المجتمعي العراقي وخاصة العرب الشيعي بوسط وجنوب.. ونخرها من الداخل لتدخل قيم بائسة للعراق عبر المصريين.. فوجد اطفال عراقيين يتامى حرب ايران.. القذر المصري يدخل على امهاتهم بفراش ابائهم .. وكلها لكسر عيون العراقيين امام صهاينة العراق المصريين.. وبعد 2003 ايضا فضل الاجانب الايرانيين والسوريين واللبنانيين والباكستانيين والافغان وحتى المصريين .. الخ بدس مادة بالدستور العار يعرف العراقي من ام تحمل جنسية عراقية واب اجنبي او مجهول.. فجنس اعداد كبيرة من الاجانب بالجنسية العراقية على اساس الام بشكل مخيف ومدمر للتركيبة الديمغرافية بالعراق اذا لم يتم معالجتها باي تغيير قادم… وضرورة حتمية بتطبيع العراق من اي تلاعب ديمغرافي حصل بعد 1963 وكذلك ما بعد 2003.. عبر طرد جميع الغرباء من صهاينة العراق المصريين.. وكذلك الايرانيين وغيرهم من العراق.. فالعراق اخطر دولتين ساهمتها بتدميره .. شعوبا وحكومات.. هم المصريين ومصر والايرانيين وايران.. ونتذكر كيف دعمت مصر الانقلابات العسكرية الدموية بالعراق.. ونرى ايضا ما يقوم به الايرانيين من كوارث ايضا بالعراق.

ونستمر بالتساؤلات للاستاذ (ايهم السامرائي)..

نتفق بان (القيادات الحالية المحسوبة شيعيا مريضة وجاهلة وذيول).. السؤال (هل البعثيين من القيادات المريضة) ايضا لديكم؟

ام فقط تدعو (السنة الوطنيين ان لا ينجرون خلف شخصيات دينية او سياسية خرجت بالصدفة بعد 2003)؟ فماذا عن (الشخصيات الحزبية والاحزاب البعثية والناصرين التي جاءت بانقلابات عسكرية دموية سواء 1963 او 1968) الا تعتبرونها قيادات مريضة ايضا؟

وسؤالنا لكم.. معكم بان (المرجعيات صفوية ايرانية ومعها مرجعيات ليست ايرانية تدور بالفلك الايرانية)..

ومعكم هي صفوية.. ليس لها علاقة بدين او مذهب او بتراب الوطن العراقي.. فهي مسخت المذهب الشيعي الجعفرية.. لولائية وصدرية.. ومزقت الشيعة بالعراق افقيا لصدريين ولا صدريين وولائيين ولا ولائيين.. ومزقت الشيعة بالعراق عاموديا لحوزة صامتة وحوزة ناطقة.. وحوزة رشيدة وحوزة غير رشيدة.. وحوزة بريطانية وحوزة ايرانية.. الخ.. ولكن السؤال القيادات السنية (كمشيل عفلق البعثي وجمال عبد الناصر المصري المقبور.. والياس فرح.. وحسن البنا المصرية ومحمد قطب المصري .. ) الخ.. اليسوا قيادات طائفية وعنصرية وطامعة بالعراق .. لجعل العراق مجرد ولاية (اقليم) تابع لمصر او لسوريا او الاردن.. وليس لهم اي صلة بتراب الوطن العراقي..

وبخصوص سامراء.. نسالكم.. الم تكن جزء من بغداد؟

فالبعث والبكر وصدام.. بنزعة سنية.. استحدثوا محافظة مسخ لاغراض طائفية باسم (محافظة صلاح الدين) على اسم شخص اوغل بدماء الشيعة العرب بشمال افريقيا (الفاطميين).. وسلخت من بغداد امتدادها الزراعي.. (سامراء وبلد و الدجيل).. حيث (قزمت بغداد) لتصبح اصغر محافظة بالعراق .. اي اصغر من دهوك نفسها.. فبعد ان كانت بغداد مساحتها اكثر من (16 الف كيلو متر مربع) اصبحت اقل من (5 الاف كيلو متر مربع).. وضمت لها مناطق من كركوك والموصل.. ضمن استراتيجية اتبعها العرب السنة قبل 2003 (التوازن الجغرافي بتوسع مناطقة السنة على حساب المحافظات العربية الشيعية والكردية) مقابل (الاكثرية الديمغرافية للشيعة بالعراق).. فقزمت محافظة كربلاء الشيعة لتسلخ منها بادية كربلاء.. وقزمت بغداد وسلخت منها (سامراء وبلد والدجيل).. علما (لا يوجد محافظة ذات اكثرية عربية سنية مستريحة بالعراق) ما عدى الانبار.. فالموصل اكثر من ثلثها مسيحيين ويزيديين واكراد وتركمان.. وصلاح الدين نسبة كبيرة منها شيعة وتركمان واكراد.. وديالى نسبة كبيرة من العرب الشيعة والتركمان والاكراد.. ونحن ندرك بان اطماع العرب السنة بالتوسع يشمل اضافة للانبار وصلاح الدين والموصل.. بغداد وديالى وشمال الكوت وشمال الحلة.. فيعتبرون ذلك (الاقليم العربي السني).. عجبا.. في وقت الاقليم العربي الشيعي (اقليم سومر التاريخي) من الفاو لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى.. علما (النخيب هي خط الدفاع الاول للشيعة العرب باماكنهم المقدسة بكربلاء والنجف).. وديالى والنخيب ايضا كلاهما حماية لاكبر مدينة عربية شيعية بعدد الشيعة العرب القاطنين فيها (بغداد) .. فبدون ديالى والنخيب ستكون بغداد بين فكي كماشة سنية (ديالى من الشرق والانبار اذا بقت النخيب فيها تصل لحدود النجف وكربلاء من الغرب).. علما اي باحث يرى خارطة العراق بمحافظاته الادارية اليوم.. يدرك بان (مساحة الانبار).. مثيرة للشك والريببة.. ويدرك بان هناك مخططات من وراء تضخيم مساحة الانبار من قبل الانظمة قبل 2003 حتى وصلت الى اكثر من 120 كيلو متر مربع.. وهذا ما يجب معالجته باعادة بادية النخيب لكربلاء.. حيث كربلاء العربية الشيعية قزمت جغرافيتها حيث سلخت النخيب عنها وقزمت مساحتها في وقت كانت مساحتها اكثر من 80 الف كيلو متر مربع واليوم مساحتها اقل من 5000 كيلو متر مربع… بالمقابل ضخمت من مساحة الانبار الى اكثر من 120 الف كيلو متر مربع..

تنبيه:

بعد 1968.. حصلت عملية تلاعب ديمغرافي بالعراق بشكل خطير حيث فتح صدام والبكر والبعث الباب لسونومي مليوني اجنبي من صهاينة العراق المصريين.. بشكل دمر وخرب القيم الاخلاقية بالعراق.. وكل ذلك للتلاعب الديمغرافي ضد الاكثرية الشيعية العراقية في ارض الرافدين..

وننبه ايضا الاستاذ (ايهم السامرائي):

بان المحيط العربي السني الاقليمي .. وراء بروز حزب الدعوة السيء الصيت.. فهو نسخه طبق الاصل من الاخوان المسلمين المصريين.. كما هو معروف.. وقادة بحزب الدعوة اسسوا الحزب هم كانوا اعضاء باحزاب اسلامية سنية.. كالاخوان وحزب النهضة وغيرها.. وتاثر الصدر الاول بالجرائد المصرية التي كانت تاتي للعراق كما اعترف بذلك اللبناني الشيخ شمس الدين.. ثانيا: المصيبة بان المرجعية هي ثغرة عبرها يتم التدخل الخارجي بالعراق.. سواء ايران او روسيا او بريطانيا.. والعجيب ان البعض يعتبر دعوة السستاني الايراني للانتخابات (للدفاع عن المذهب)؟ وفتوى الكفائي للدفاع عن المذهب؟ ولا اعلم متى يفكر هؤلاء بالدفاع عن رفاهية ابناء المذهب من العرب الشيعة بالعراق الذين بظل احزاب المرجعية (الاحزاب الاسلامية كل منها من وحي مرجعيات.. الدعوة من الصدر الاول وشهرودي .. والمجلس الاعلى وتيار الحكمة والعصائب والكتائب والنجباء وحزب الله .. الخ من الخامنئي الايرااني حاكم ايران.. والتيار الصدري من الصدر الثاني والحائري الايراني.. الخ).. فاذا المرجعية دعت للانتخابات بعد 2003 واستقبلت سياسيي الفلتة اللصوص .. فلماذا عندما سدت الباب بوجوههم لم تدعو للثورة عليهم رغم علمها بفسادهم وعمالتهم لايران؟ وماذا نفسر كلام الخزعلي بان الخامنئي حاكم ايران الايراني دعى ذيوله بالرجوع للسستاني الايراني بشؤون العراق؟ ثم فتوى الكفائي انتفت الحاجة لها بعد هزيمة داعش ومقتل خليفتها البغدادي .. فلماذا لم ينهي السستاني الايراني الفتوى وهو يراها تشرع للمليشيات خارج سلطة الدولة وتفسد بالارض وتجر العراق للمحارق.

ثالثا: اولويات كل مكون تتنافر مع اولويات المكونات الاخرى..

فالعرب السنة انتفاضتهم (الاعتصامات) وطروحاتها تخيف المكونات الاخرى.. كالغاء اجتثاث البعث والمحاكمة الاتحادية.. والمادة 4 ارهاب.. وارجاع العراق لما قبل 2003.. الخ.. والاكراد انتفاضتهم (بالاستفتاء) لاستقلال كوردستان العراق.. والعرب الشيعة انتفاضتهم بتشرين.. بالدفاع عن العراق ضد الفساد وضد الهيمنة الايرانية.. ولكن مع الاسف ركب الانتفاضة ونخرها المندسين .. اضافة للصدريين ساهموا بانهائها فكانوا حصان طروادة بين المنتفضين من العرب الشيعة بوسط وجنوب.. (فما هو مشروعك يا استاذ ايهم السامرائي لتطمئن المكونات من شرور بعضها البعض ومن مخاطر العراق الواحد عليهم).. فتحت شعار العراق الواحد قمع الاكراد والشيعة قبل 2003.. وبعد 2003 التحق العرب السنة ليتم قمعهم تحت شعارات وحدة العراق المركزي ايضا.. لمتى عراقكم الواحد يقام على جماجم ملايين العراقيين ونزوح وهجرة ملايين اخرى؟ متى يفعل قوانين الخيانة العظمى و التخابر مع الجهات الاجنبية والولاء لزعماء وانظمة اجنبية بالعراق باقصى العقوبات اقلها الاعدام.. بل واسقاط الجنسية العراقية ايضا عن الخونة.. علما سيشمل ذلك كل من المليشيات الحشدوية والمقاومة البائسة وكذلك السموم الثلاث الشيوعيين والقوميين والاسلاميين.. فهذه الاديولوجيات جميعها مستوردة من خارج حدود العراق من روسيا استالين وماو تسي تونغ الصيني.. والناصريين من مصر والبعثيين من سوريا والاسلاميين الولائيين من ايران خميني وخامنئي الايرانيين.. وداعش والقاعدة والاخوان من مصر .. وجميعها تتامر لالحاق العراق بدول اخرى تحت بدع قومية واسلامية وشيوعية.. متى يصدر قانون للاحزاب ينص على حضر جميع الاحزاب الشمولية خارج الاطر العراقية والسماح فقط لتاسيس احزاب وطنية باطر وطنية عراقية حصرا.. بابعاد سياسية وا قتصادية تنطلق من مصالح العراق وهمومه.

ونسال (ايهم السامرائي)..

لماذا لم نجد من يطرحون زعماء كالصدر مثلا.. يشترطون على امريكا باعادة اعمار العراق لمدة 4 سنوات بكل الاصعد الصناعية والزراعية والطاقة .. واذا لم يحصل ذلك سيتم التوجه لاخراج امريكا؟ لماذا المعارضة المحسوبة شيعيا الموالية لايران قبل 2003.. رفعت شعارات معادية لامريكا.. في وقت روسيا السوفيت كانت تدعم صدام بكل تسليحه الذي قمع فيه الشيعة والكرد. .وروسيا رفضت اسقاط صدام حتى النفس الاخير.. وقادة اركان الجيش العراقي كان ينهون دراستهم بروسيا.. ومفاعلات صدام كان اساسها روسي فرنسي.. وصناعات صدام العسكرية روسية وشرقية.. وكل ذلك (لم نجد الصدر الاول او الثاني او المعارضة المحسوبة زورا شيعية) ترفع شعارات ككلا كلا روسيا او الموت لروسيا؟ لماذا هذا العداء الغير مفهوم لامريكا.. لماذا نكران جميل امريكا وعض يد امريكا من قبل ذيول ايران بالعراق.؟ في وقت نحن الشيعة كنا نتظر الامام المهدي حتى ينقذنا من حكم صدام والبعث.. وكان الياس ياخذ ماخذه بين نفوس شيعة العراق بقولهم (اظهر يا مهدي وصفيه وشوف ا لشيعة شصاير بيه).. وياس العراقيين حتى وصل بهم الحال ينتظرون حكم حفيد حله لحكم العراق .. وكانوا يذهبون لاستار البيت الاسود (الكعبة) ليدعون لينقذهم الله من حكم صدام والسنة والبعث.. ولكن لمجرد ذهاب وفد من المعارضة للبيت الابيض في واشنطن قبل 2003 سقط موروث 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة بالعراق وليس فقط حكم صدام والبعث..

ملخص الكلام استاذ ايهم السامرائي:

العراق شعبا وارضا ودولة.. مخنوق بعقدة حبل.. طرفيه.. احدهم يريد جره لمحيط عربي سني اقليمي قومي بنزعة سنية بحكم ان اغلبية الاجانب من العرب الغير عراقيين من اهل السنة.. وصدر هذا المحيط للعراق اسوء ما لديه.. من قوميين عنصريين كالناصريين والبعثيين الانقلابيين ومليشياتهم الحرس القومي السيئة الصيت التي زودتهم مصر المقبور جمال عبد الناصر برشاشات بور سعيد المصرية التي سفكت دماء عشرات الالاف الوطنيين العراقيين بانقلاب 1963 الدموي.. وصدر ايضا للعراق التكفيريين من قاعدة وداعش والاخوان الشياطين المصريين.. وطرفه الثاني من يريد جر العراق بان تبتلعه ايران التي صدرت للعراق المليشيات والاحزاب الولائية السيئة الصيت التي همها اخضاع العراق لطهران.. وتسليب اموال وثروات وميزانيات العراق .. وضمان عدم نهوض العراق فاستراتيجية الولائيين وايران (عراق قوي ايران ضعيفة فيه.. عراق ضعيف ايران قوية فيه).. فعليه يجب نهوض العراق مستقلا عن ايران والمحيط العربي السني الاقليمي معا.. وحماية التركيبة الديمغرافية الداخلية للعراق.. واعلم ان ارعب ما يرعب ايران والمحيط العربي السني الاقليمي وعلى راسه مصر الشر.. هم (العلمانيين والليبراليين الشيعة العرب).. واعلم ان خرائط الشرق الاوسط القديم مزقت جغرافية العرب الشيعة من البحرين لسامراء مع الاحواز .. بين ثلاث دولة صنعتها بريطانيا .. السعودية والعراق وايران.. فازمة الشرق الاوسط ثغراته الثلاث المحرومة من حقها بدولة خاصة لها.. (14 مليون فلسطيني حرموا من دولة).. (50 مليون كوردي حرموا من دولة).. و(45 مليون عربي شيعي حرموا من اي دولة لهم).. ونتذكر كيف تم التامر على اخر دولة للعرب الشيعة بالاحواز من قبل ايران وبريطانيا .. وتم اغتيال الشيخ خزعل واحتلال ايران لها عام 1925..

…….

واخير يتأكد للعرب الشيعة بالعراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية العرب الشيعة بمنطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here