نائب الأمين العام لمجلس الوزراء يبحث مع ممثل بعثة الأمم المتحدة  (يونامي) جهود الحكومة لإعادة حقوق الكورد الفيليين في العراق

بحث نائب الأمين العام لمجلس الوزراء الدكتور فرهاد نعمة الله حسين  مساء امس الاربعاء مع ممثل بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) ولجنة القضاء على التمييز العنصري السيدة سوزان كوليس، جهود الحكومة والأمانة العامة لمجلس الوزراء لإعادة حقوق الأقليات من الكورد الفيليين في العراق. وقال نائب الأمين العام، إن الحكومة العراقية قطعت شوطا كبيرا في إعادة حقوق الأقليات من الكرد الفيليين، حيث تمكنا من إعادة 90 بالمئة من المستمسكات الثبوتية الخاصة بهم وهي (الجنسية وجواز السفر العراقي)، فضلا عن شمولهم بالعديد من الامتيازات والحقوق منها شمولهم بقطع الأراضي ومنحهم مبالغ مالية تعويضية وتقديم الرعاية الصحية فضلا عن شمولهم بمقاعد خاصة بالحج والدراسات العليا ومنحهم تاييدات سكن من وزارة الهجرة والمهجرين مؤكدا سعي الحكومة الى إنشاء مجمع سكني خاص بهم ونادي ترفيهي وتسهيل جميع الأمور التي تحتاجها هذه الشريحة المهمة في البلد. وأشار الى إن عدم حصول البعض من الكورد  الفيليين على (الجنسية وجواز السفر العراقي) كان بسبب عدم وجود أوليات لهم في الدوائر الرسمية أو إنهم لم يراجعوا للحصول عليها. لافتا الى إن الحكومة تسعى الى إعادة إعمار المناطق الخاصة بالكرد الفيليين في (واسط وخانقين وديالى)، فضلا عن المساعدة في حل مشاكلهم من خلال وزارة الهجرة والمهجرين ووزارة الداخلية والجهات المعنية. من جانبها شكرت السيدة ممثل بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) ولجنة القضاء على التمييز العنصري، سوزان كوليس جهود الحكومة العراقية والأمانة العامة لمجلس الوزراء على دعمهم وتسهيل حصول الأقليات على حقوقهم ودعت كوليس، السيد نائب الأمين العام لمجلس الوزراء الى حضور ورشة العمل الخاصة بحقوق المكونات والأقليات التي سوف تعقد في شهر نيسان القادم.

رابحة حمد م.تنظميات الاتحاد الوطني الكردستاني :الكورد الفيليين جزء من الشعب الكردي ومساندتهم ودعمهم هو واجبنا اتجاههم .

التقى وفد الهيئة التنسيقية للكورد الفيليين ظهر اليوم الاربعاء السيدة رابحة حمد مسؤولة تنظيمات بغداد للاتحاد الوطني الكردستاني بحضور...

الهيئة التنسيقية تناقش القضايا المتعلقة بنشاطاتها وتشكل لجنة للمتابعة

عقدت الهيئة التنسيقية العليا للكورد الفيليين مساء الجمعة 6 ايلول في بغداد وبحضور عدد من اعضائها اجتماعا اعتياديا لمناقشة القضايا المتعلقة بنشاطاتها. وتم في الاجتماع مناقشة عقد لقاءات مع الشخصيات الكوردية العشائرية والوجوه الاجتماعية والشخصيات المؤثرة في الشارع الفيلي بغية مناقشة متطلبات المرحلة المقبلة وحث تلك الشخصيات للعمل والتعاون مع الهيئة لجمع الشتات، وفي هذا المضمار تقرر زيارة عدد من الشخصيات في بغداد ومندلي وخانقين. كما تقرر تشكيل لجنة متابعة الطلبات المقدمة للجهات الحكومية والبرلمانية التي التقتها الهيئة مسبقا والتي اوعدت بانجازها. وطرح خلال الاجتماع عدة مقترحات ورؤى لتكثيف النشاطات والعمل الدؤوب للوصول للاهداف المنشودة مثل مشاركة الهيئة في اللجان الحكومية التي تتشكل لحل مشاكل الكورد الفيليين واسترداد حقوقهم. كما تم تقييم تعاون القوى السياسية الكوردستانية والعراقية مع الهيئة وبالاخص الحزبين الكورديين الرئيسين الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني  مع التأكيد على استمرار التواصل مع الجميع من دون استثناء او تقاطع مع اي منها. وفي ختام اللقاء تم الاتفاق على مواصلة العمل وبذل جهود جدية لايجاد نوع من التقارب و وحدة الموقف بين المنظمات والجمعيات الكوردية الفيلية  لتشكيل تجمع كوردي فيلي للعمل المشترك في المرحلة المقبلة.

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close