القدوة الحسنة

بقلم: صادق حسين الركابي في ظل التحديات الصعبة التي يواجهها العراق يبدو ان وجود ظواهر إيجابية بات ضرباً من الخيال.  لكن العراق ما يزال بلد الخير و العطاء و ما يزال العراقيون الاصلاء يسجلون مواقف مشرفة على جميع الاصعدة.  و بالرغم من تراجع معدلات الإنجاز و الأداء لعدد كبير من مؤسسات الدولة الا ان بعضها يحاول جاهداً أن يخلق نموذجاً ناجحاً يفتخر به كل عراقي. هذا ما لمسته شخصياً على ارض الواقع خلال زياراتي لمبنى القنصلية العراقية في لندن.  فما ان تدخل الى بهو القنصلية حتى تفاجأ بشاب مؤدب يسلم على المراجعين و يسألهم عن معاملاتهم و الأوراق المطلوبة...

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close