صرخة …….

صرخة ضياء العبودي ولدتْ معي.. وربما قبلي.. أظنها كانت تنتظر رحم امي.. يلفظني كبصقة. …. تتسلل خلسة.. تسكن أوصالي....

منطقة محرمة

منطقة محرمة ضياء العبودي في ساعة لا تشبه الساعات.. وقبل ان يولد النهر: نولد خلف السواتر!! من رحم الدخان...

هندس

هندس ضياء العبودي كان عطِشاً .. ربما صائماً .. ربما يحتضر !! يؤجل الارتشاف .. بأنتظار لحظة ! من...

متسول من هنا

متسول من هنا ضياء العبودي هذا المُهمَل كمخلوق.. جل الذي يتذكره: كفيه!! يعتقد انه يملكهما!! لأنه ولد وهو يلوح...

شر مؤجل

شر مؤجل ضياء العبودي يجلس متربصاً.. يتحين الفرصة كقط ماكر.. هذا الشر: صبور كنخلة عاقر!! أنه يحترف التسلق. يتقن...

تنفس اصطناعي

تنفس اصطناعي ضياء العبودي ذاك البئر.. كان أكبر سناً منه أكثر جفافاً من عينيه مرت قربه قوافل: من العطش.....

رائحة الغروب

رائحة الغروب ضياء العبودي كل يوم: يجهز عينيه.. يفرغها من الصور!! يتحاشى النظر للاشياء.. فهو يدخرهما للظفر برؤية مغيب...

مهرج…….

مهرج ضياء العبودي وجهه الحزين.. لا يتقن الضحك. تدرب كجندي!! وصبر كنبي! جرب ان يضحك.. ويُضحك.. سرق أنفا لا...

هروب

هروب ضياء العبودي أخيرا.. استجمعت كل اللاجدوى. واتخذت قراري: سأهرب في المرايا! كل المرايا القديمة.. حتى تلك التي يقضمها...

عزلة ……..

عزلة ضياء العبودي بيتك الكبير حجرة.. فارغة الا منك!! حجرتك باب مقفل.. قفله احدى ذراعيك.. فذراعك الاخرى مشغولة.. تصفّ...

السيدة كآبة

السيدة كآبة ضياء العبودي بعد مداولة.. عمرها اطول من ذاكرتي! حُكم علي: بالحبس معها في زنزانة واحدة. أضيق من...

عبق …………….

عبق ضياء العبودي تتوق اليه.. تنتظر زخات عطره.. تقتفي اثر ظله.. تروي لعصافير نافذتها حكاية عمرها لحظة.. توصي اللبلابة...

لصوص البيت

لصوص البيت ضياء العبودي قررت ان ابني بيتي .. لمرة لا أتذكر تسلسلها .. لكن بطريقة اخرى . أكثر...

آلام السيد الوطن

آلام السيد الوطن ضياء العبودي قبل الطوفان بنبوءة.. قرروا: أن يمنحوه شهادة ولادة! الشرط حينها: ان يولد مصلوباً!! على...

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close