همس القوارير

————- : ضياء محسن الاسدي (( تسورن منضدة الشاي بأكوابه البيضاء الخزفية المطعمة بالأزهار على جدرانه المنثورة على الطاولة...

عطر الجنة

_______ بقلم : ضياء محسن الاسدي (( أمسكت قلمي بيدي المرتعشة الوجلة هيبةً للشخصية التي قلّبت بها صفحات ذكرياتي...

غضبة الحليم

ضياء محسن الاسدي (( أن الشعب العراقي في طبيعته مطيعا قنوعا حليما قويا عند الشدائد والملمات ويرضى بالقليل وأحلامه...

عذابات

——- : ضياء محسن الأسدي (( أسدل الليل ستاره المخملي الأسود على غرفتي وجفا النوم عيني كعادته في كل...

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close