مقبرة النساء

   زينب فريد صدام   ان ظاهرة العنف ضد المرأة تعاني منها الكثير مــن الدول العالمية و خاصةًالمجتمعات العربية ، ويسلب منها حقوقها وحريتها وجميع مهامها  حيث توجد الكثير مــن الاسباب التي تؤدي الى ممارسة العنف ضد المرأة ومن ضمنها ان تكون المرأة عديمة الشخصية مما يجعلها ترسخالخوف بداخلها مــن الرجل سواء كان زوجها او غيره  توجد انواع كثيرة مــن العنف الذي تتعرض له  هنالك العنف الجسدي والنفسي والاساءة المسنات  ويعتبر العنف الاسري اكثر الانواع شيوعا حيث يشمل الضرب والعقاب الجسدي والتعنيف من قبل الاب او الام او الزوج او الاخ الأكبروالحرمان التعسفي من الحرية واستقلالية الفرد في التفكير وعدم السماح للنساء بالخروج من البيت  ، في الدول العربية تعتبر المرأة ادنىدرجة من الرجل ، ولذلك لا يكون الدفاع عن حقوقها بالمستوى المطلوب ، وخاصة في قضية العنف الممارس ضدها  حيث يكتفي المرء بالحديث عن العنف وآثاره على المرأة والعائلة  ان العنف بأشكاله واساليبه هو من اخطر الظواهر الاجتماعية السلبية التي تسود العالم شرقا وغربا ، تاتي مــن غياب الوعي العقلانيوالاجتماعي والعدالة وكذلك حقوق الانسان  وفي النهاية يجب ان نسعى للتصدي للعنف ونشر الرحمة وسن القوانين لمعاقبة المتسببين المتنمرين سواء كان مــن داخل الاسرة او المدرسةاو المجتمع .   زينب فريد صدام 

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close